جهـاديات من ( 1 وحتى 66 ) - حــز و ر ي للــبــر مــجــة

إضغط هنا لمشاهدة أحدث العروض

 

تم نقل الموقع والتحديثات على موقعنا الجديد

Gsm-Boss.Com

 

بي إس تي دونغل الأصلي BST Dongle

بوكس زد ثري إكس سامسونغ برو جيكوب الذهبي الأصلي Z3X Samsung Pro Jcop Gold

سيغما كيه الأصلية Sigma Key

ميراكل بوكس المعجزة الأصلي Miracle Box

أدفانس توربو فلاشر جيتاغ الذهبي الأصلي المفعل بالكامل ATF Turbo Jtag Gold

أوكتوبوس بوكس الأصلي سامسونغ + إل جي + سوني - Octopus Samsung + LG + Sony

بشرى لكل من يمتلك بوكس أدفانس توربو - ATF-V3 - All-in-1 Ultimate Adapter

فيوريوس غولد مفعل بالكامل من 1 حتى 11 Furious Gold Full 1 To 11 active

أقوى عرض سوف تحصل عليه وتكسب 107 دولار - BST + Miracle + Z3X Pro + Jig

زد ثري إكس إيزي جيتاغ مفعل بالكامل + سامسونغ برو + إل جي

أقوى و أسرع هب يو إس بي ثري في العالم 4 مخارج

إكس تي سي كليب الأصلي الجديد XTC 2 Clip

ملفات سيرت Cert أصلية مكفولة من شركة سامسونغ بسعر 10 دولار فقط

تورنادو توربو الجديد الشامل - UFSx Turbo

تفعيل كافة واجهات إلجي على بوكس زد ثري إكس Z3X LG Active

ميدوسا برو بوكس جيتاغ + إي إم إم سي الجديد Medusa PRO Box

المجهر الإلكتروني الرائع Usb Microscope

هارد سامسونغ 2 تيرا محمول Samsung M3 USB 3.0 Portable Hard 2TB

زد إكس دبليو دونغل ملك مخططات الصيانة - Zxw Dongle

أفينجرس بوكس الأصلي مفعل بالكامل Avengers Box

يو إف آي بوكس جيتاغ - UFi Jtag

ألتيمايت مالتي بوكس الأصلي مفعل بالكامل - UMT

يوني أندرويد تول - Uni Android Tool - UAT

مايكرو إتش تي سي برو مفعل بالكامل - Micro HTC Pro

شيميرا مفعل بالكامل سامسونغ+إلجي+بلاك بيري+نوكيا لوميا+إتش تي سي+هواوي - Chimera Full

دي سي أنلوكر فونيكس الأصلي - Dc-Unlocker Phoenix

سيتول فيوجون بوكس الأصلي مفعل بالكامل SeTooL Fusion Full

الوصلة السحرية ماجيك أندرويد أوتو بوت كيه = Magic Android USB Auto Boot Key

أوكتوبوس بوكس سامسونغ أو إلجي الأصلي Octopus Samsung LG Box

بوكس زد ثري إكس إيزي جيتاغ الأصلي Z3X Easy Jtag Emmc

دونغل أسان هوا الشامل مفعل بالكامل - Asan HUA

دونغل أسان سام الإحترافي مفعل بالكامل - Asan Sam

تفعيل ميراكل بوكس بسعر 33 دولار فقط لا غير - Miracle Box Active

عرض إتش تي سي الذي لا يصدق - HTC offer يجعلك تكسب مائة 100 دولار

أقوى و أشمل و أرخص برنامج هواوي في العالم بدون بوكسات أوكريديت - HDE-hcu Huawei

E-Mate Pro eMMC Tool

إي إم إم سي برو أقدم واسهل فريق جيتاغ في العالم - Emmc Pro

مسح غوغل أو سامسونغ أكاونت كأنك وكيل سامسونغ = Samsung FRP + Scloud

كبل كوالكوم السحري - EDL - Deeb Flash - Qualcomm Cable

يو إفي آي دونغل ملك أسوس ومعالجات إنتل - Ufi Dongle

آر إكس توربو جيفي سيم لفك شيفرة وتفعيل جميع منتجات أبل Unlock Active Apple

إنفيرنو كيه Inferno Key ملك الحصريات ولا يمزح أبداً

إي إف تي دونغل EFT Dongle أفضل برنامج لتعريب الأجهزة في العالم

إن سي كيه برو 3 في 1 - أفينجرز + يو إم تي + إن سي كيه = Nck Pro+UMT+Avengers

دونغل بور أدابتور كليب - Power Adapter - Xtc2Clip

كبل غوغل يوأرت السحري - FRP UART USB Magic Cable

تفعيلات ميراكل ثاندر - MIRACLE Packs + Activation Info

دونغل جميع خدمات هواوي مدى الحياة - HCU+Phoenix+Converter

برنامج إتصال دولي بدون شريحة وإظهار الرقم الذي تريده أو بدون رقم - Mobile Voip

ثاندر ميراكل دونغل - Thunder Miracle Dongle

دونغل مسح غوغل الخيالي = FRP Magic Dongle

مسح حساب غوغل لتلفونات هواوي بدون بوكسات مهما كان الإصدار = FRP Huawei Erase

تفعيل فالكون على بوكس ميراكل Falcon Active

تفعيل جميع خدمات هواوي على بوكس ميراكل - Miracle Huawei TooL

العرض الذي لن يتكرر

إن سي كيه برو 3 في 1

أفينجرز + يو إم تي + إن سي كيه = Nck Pro+UMT+Avengers

ثمنهم 129+129+129=387 دولار

انت سوف تدفع 79 دولار فقط وتحصل عليهم

 

عرض أسان القوي - أسان سام الإحترافي مفعل بالكامل + أسان هوا الشامل مفعل بالكامل = بسعر 79 دولار فقط

 

يرجى وضع إسمك أو إسم محلك ورقمك لكي يتم إضافتك إلى غرفة واتس أب أحدث الأسعار و الأخبار

 

للتواصل وطرق الدفع

إتصل بنا

أبو جبريل

تلفون - واتس - فايبر - لاين

00905550775550

-----------

حزوري للبرمجة وكلاء رسميين لهذه البوكسات - Syria4Soft.Com Reseller

 

الوكلاء المعتمدون

--------

أضنة - سلمان حزوري - شارع السوريين - محل موبايلي - 05365575422

غازي عنتاب - أبو علاء - تشارشي مول - مركز علاء الدين - 0537607520

الرياض - فيصل الحربي - المرسلات - شارع هشام عبد الملك - سكاي - 0554581951

إستنبول - صهيب حزوري - إمينونوه - تهتكليه - يلدزخان - 05342020289


العودة   حــز و ر ي للــبــر مــجــة > القسم الخاص بالإدارة = MANAGER > الإدراة = Manager > سلة المحذوفات = Recycle Bin
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2015, 03:51 AM
Administrator Administrator غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 21
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 15 مرة في 2 مشاركة
11 جهـاديات من ( 1 وحتى 66 )

جهـاديات من ( 1 وحتى 66 )

(وقفات سريعة مع أحوال المجاهد)
جهاديات (1)
........

أصل الجهــــــــــــاد :

الأصل بالجهاد أيها الإخوة هو دعوةٌ إلى الله .

وبذلك تفهم تماماً قول الله سبحانه واصفاً سبيل المؤمن :
(قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتّبعني !)

_
علماء الطواغيت فرقوا بين الدعوة إلى الله والجهاد ؟!!!!

كيــــــــــف ؟!!
والجهاد هو أعظم مراتب الدعوة إلى الله قـــــاطبةً !

........

وإلا لماذا كان واجباً قبل البدء بقتال الكافرين (في جهاد الطلب) ..
دعوتهم إلى الإسلام ..

ثم حتى الجزيـــــــــــــــــة !!
وحتى طريقة إعطائها (يعطونها أذلة عن يدٍ وهم صاغرون) ؟!!!
كل هذا يا إخوة من أجل أن تضغط على الكافر :
لعله يثوب إلى رشده .. ولعله يدخل في دينك !

.......

فلو أن أصل الجهاد قتل الكافرين (كما يفهم شبابنا اليوم !!)
لما كان شرطاً لازماً قبل قتالهم :
دعوتهم للدخول بالإسلام ثم الجزيـــــــــــــة !!

.......

وهذا لأننا نوقن أن هناك بعثاً بعد الموت وهناك ناراً تلظى ..

فما تفعله معه من جهاد ..
هو خوفاً عليه وحرصاً .. وهذا وربي قمة الإنسانية !!

.......

فالجهاد ما فُرض كأصل .. للقتل أبداً !

بل قال : (وقاتلوهم حتى لاتكون فتنةٌ "لمن يؤمن بالله" ..
ويكون الدين لله "تطبق قوانينه في الأرض" ..

ولاتعني هذه الآية طبعاً أن يدخل كل الناس في الإسلام بالقوة !)

ولم يقل : وقاتلوهم لتقتلوهم ..

.....

_
لكنّ القتل هو من لوازم الجهاد ..
لأنه سيتعنت الكثير .. وسيمنعون وصول هذا الخير للناس ..
فلذلك وجب قتالهم وقتلهم !

..........

فانتبه رحمك الله جيداً لأصل الجهاد ولماذا تجاهد ..
فوالله أن غالب المجاهدين مافهموا من الجهاد إلا أنه قتل الكافرين !!

وهذا فهم منقوص سقيم ..

*******




(وقفات سريعة مع أحوال المجاهد)
جهاديات (2)

.........

طلب الشــــــــــهادة :

كثير أو أغلب الشباب يسلك الطريق طلباً للشهادة ..
وتكون هي أسمى أُمنياته .. ولايرى غيرها !! (كنا هكذا نحن)

........

الآن سيعطيني بعضكم أحاديث وآيات فضل الشهادة وفضل الشهداء ..
ويدلني على كتب "حفظناها" كمشارع الأشواق و ... و ...

......

أخي الحبيب أتمنى أن تفهم كلامي جيداً بمقصده لاكما تريد أنت !

......

الطبيعي في الجهاد أن يموت عدوك لا أن تموت أنت ..

والله سبحانه لما وصف الجهاد .. وصفه بالحياة ولم يصفه بالموت !
(يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم)

......

وإذا كل أخ أخذ الجهاد واختصره بطلب الشهادة فقط !!!
ضاع الدين وضاعت الأمة وضاعت بيضتها !

....

هلّا فكرت مثلاً أن تكون تتهرب أو تهرب بطلبك الشهادة !!
نعم تهرب من الدنيا ومن حمل المسؤولية والأمانة العظيمة !!

....

نعم .. طلب الشهادة شيء جميل ..
لكن والله ليست إلا باباً صغيراً جداً بالجهاد .. وما من أجله فُرض الجهاد !

وأصلاً لا يوجد إلا باب واحد صغير بصحيح البخاري عن طلب الشهادة !
وهو ما حصل بمعركة ذات الرقاع مع أحد الصحابة !!

........

كنت قبلك ما أدعوا إلا : ربي يسر لي الخروج وارزقني أن أُقتل في سبيلك !!
والله ما أدعو إلا بهذا .. وهذا كان كل هــــــــــــــدفي !!!!

....

إلى أن سمعت خطّاباً رحمه الله يدعو :
فيكثر من الدعاء أن يثخن في أعداء الله وأن يمكر بهم .. وأن ... وأن ...

_ ثم لما ختم حديثه مازاد إلا أن قال : واختم لنا بالقتل في سبيلك !!

كانت تلك إحدى الوقفات التي غيرت تفكيري ..
كمّلها الســـــــــيّد في ظلال القرءان ..
وصقلتها المحن والتجارب وفهم القرءان وسيرة النبي بحقـــــــــــــــهما !

.....

أخي الحبيب ..

أرأيت عصابةً قتلت أولادك أمامك واغتصبت زوجك ثم هربَت !!
أرأيت كم تعمل لتمسك بهم ولتعتقلهم أو تقتلهم ؟!!!!!

.....
ألم تكن لتعمل لو بأسنانك ..
وبكل قوتك وعقلك وفطنتك وذكاءك ومكرك لأن توقعهم ؟!!

طيب .. ما رأيك برجل يتهاون بذلك ألن تقول عنه أنه كذّاب بمحبة ولده ؟!!
(فذاك من يتهاون بعدوه وبالتخطيط الجيد له)

طيب .. ما رأيك برجل يقعد ويقول :
مابدي شي إلا أن يقتلوني أنا أيضاً لألحق بأولادي !!!
(وهذا الذي ماعنده بالجهاد إلا أن يطلب الشهادة !!!)

............

_ فرق كبير بين أن تسعى بكل ذرة أعطاك الله إياها ..
لأن توقع أعــــــــــداء الله (عدو الرب الذي تحبه !)
وخصوصاً بالعقل والذكاء والفطنة .. (فزمننا هو زمن العقول وحرب الأدمغة)

_ وبين أن لا يكون لك هدف إلا أن يقتلوك لتدخل أنت الجنة !!!

واللـــــــــــــــــــــ ـــــهِ أخاف عليك أخي حبيبي ..
من حب النفس والأنانية والركوض وراء مصلحتك الشخصية فقط بهذا !!

......

فتفكــــــــــر بهذا الكلام الذي لن تسمعه إلا نادراً عبد الله !

******



جـــــــــهاديّات (3)


هل تعلم أني كنت بالسجن :
أهم شيء عندي أن أعرف قضية كل سجين وكيف أُسر ..
وقضية كل جماعة وكيف كُشفت ..
وأحياناً كان يمسكني السجانون وأنا أتكلم بالمنفردات ويعاقبونني !


_ وهذا ولله الحمد .. أعطاني كثير من المعرفة بأخطاء الجماعات ..
وكيفية تفكير أجهزة الأمن .. إضافة لتجربتي أنا !


وهذا لأن السعيد من يتعلم من أخطاء غيره !

.......

هل تعلم أني كنت أستمع لكل الأطراف وخصوصاً المخالفين ..
ولو لم يعجبني كلامهم .. ولا أتعصب لأحد الأطراف أبداً !


لأن الأحمق الغبي :
هو من لا يرى أن جماعته ممكن أن تخطئ..
وهو من لا يرى أن عدوهم ممكن أن يصيب !!


)كيف وإن كان أغلب فعل عدوّه يصيب)

....

وهل تعلم أن السلامة :

بأن تفرض بأن عدوك أذكى منك (ولو لم يكن كذلك) ..
وتخطيطه بعيد جداً وأمكر منك ..
(بحيث تُفرّق ذلك عن التثبيط وشتان بينهما !!)


كيف وإن كان عدوّك كذلك فعلاً ؟!!!!

....

هل تعلم أن من يستخف بذكاء ومكر عدوه (بحجة أن الله معه !!!)

وينسى أجهزة مخابرات تعمل منذ 200 عام .. وماذا فعلت بالعالم كله !!
(كجهاز المخابرات البريطاني MI6 ..


والذي كل أجهزة المخابرات العالمية خرجت من عباءته )
ويغتر بنصر مؤقت ..


هو عملياً من يدمّر طاقات الأمة وجهودها منذ خمسين عام !

.....
وهل تعلم أن من لايخطئ في العمل .. هو من لا يعمل أبداً .


فالخطأ أكيد وهو ليس مشكلة ..
المشكلة أن لا تتعلم من الخطأ ولا تعترف به !


والسعيد طبعاً : من تعلم من خطأ غيره !
....


تفكر في كل نقطة ..
فهي خلاصة زبدة تجارب دفعنا ثمنها من أعمارنا وأجسادنا وأهلينا !


******



جـــــــــــــــهاديات (4) ..
(رحلة مع فنيّات كرة القدم .. يحتاج تركيز وتمعّن وإعادة قراءة !)


.....

1- في كرة القدم :
هناك مباراة "جولة" وهناك دوري نهائي !!


ولا يُعتبر الفائز فائزاً إلا إن فاز بالدوري كله ..
وإلا إن اعتبرت الفوز والنصر .. من مباراة أو مبارتين فأنت أحمق !


.....

2- في كرة القدم :

يلعب أحد الفريقين "المبتدئ "ويلعب ويلعب ..
ويسيطر على المباراة "فيما يبدو للإنسان العادي" ..


بينما الفريق المحترف يبقى في خطة معينة يسير عليها بثبات ..

وفجأةً ..
(عند دخول الوقت والزمان المناسبين الذي يحددهما الفريق المحترف) ..
تنقلب الموازين !


لأن الفريق الثاني "المحترف" :
أدخل الهدف القاتل بالوقت القاتل !


.........

3- في كرة القدم :

يثور الفريق المكلوم الجريح "الذي دخل مرماه هدف" ..
ويلعب ويركض بكل اتجاه .. ويسيطر على كل كثير من مناطق الملعب ..


لكن تكون خطة الفريق "المحترف" أن يمتص غضبته وحماسه !

.....

ومع أن هذه الخطة قد تكلفه تهديد المرمى عدة مرات ..
لكنه مع ذلك يحافظ على جأشه ويشتغل بالعقل لأنها أنجع الخطط :


فيعمل على تشتيت الفريق ويضعف قوته البدنية إلى أن يُجهدَه ..
ويعتمد على أسلوب الحرب النفسية (الجهد البدني ونفاذ الوقت !!)


ثم بغفلة من الفريق المتحمس .. يسجل الهدف الآخر !
وتكون هي القاضية للفريق المتحمس في هذه المباراة وفي الدوري كله !


.....

ملاحظة :
خطة الفريق المحترف هذه قد تكلفه أحياناً خسارة المباراة (جولة) ..


بحيث أن "يَصدُف" أن يُدخِلَ الفريقُ المتحمسُ هدفاً فيزداد حماسه ..
وربما يتوتر الفريق المحترف ويخسر المباراة !


لكن هذه ليست القاعدة هذه شواذّ ..

والقاعدة الأساسية دائماً ما تكون بصالح خطة الفريق المحترف ..
ولذلك لو خسر جولة أو جولتين لكن بنهاية الدوري تجده يتصدر التريتب !!


........

4- في كرة القدم :
من ينتصر بالمباراة هو بالحقيقة من يعرف أن يقتل الفريق الخصم نفسياً ..


فكل اللعب والمهارة والاحتراف والتدريب هو من أجل الوصول لهذه النقطة ..

والنصر بتعريفه الحقيقي هو : قتل رغبة الطرف الآخر بالفوز .
ولا يسمى النصر نصراً مادام عدّوك يرغب بالفوز !


.....

5- وأخيراً وليس آخراً ..

في كرة القدم :
لا يهتم لكم تسديدة وكم ركنية وكم ضربة جزاء وكم هجمة ..


المــــــــــــــــهم .. .. .. كم انتهت المباراة ..

والأهم .. .. .. مَن ربح الدوري !

******




جـــــــــــــــهاديات (5)


ليس معنى البوست الأخير أنه لا يمكن هزم الفريق المحترف ..

لكن لتهزمه عليك أولاً : أن تعترف بقوته وخبرته ..
وتدركها وتعرفها جيداً ..


....

لكن إيّاك أن تحوّل خبرته وقوته لتثبيط عندك وعند فريقك ..
بل بالعكس .. فإن النفوس العالية لا تحب إلا مقارعة الكبار !


وهذا فطرة بالإنسان (الطبيعي مو الذليل) .. يحبّ مقارعة الكبار .

...

والدليل ..
أن معنوياتك وهمتك تصبح بالمليون لما تتعادل مع فريق كبرشلونة ..
بينما هو وجماهيره يحزنون كثيراً لتعادله "وليس خسارته" معك !
وهذه نقطة هامة جداً لك لو عرفت استغلالها !


وبذلك فتصبح خبرته وقوته نقطة لك لاعليك !

.....

أما أن أتجاهل قوته وأقول إنّ معي "جمهور!" ..
ومعي لعيّبة صادقين بحبهم للنادي .. وسيلعبون بكل إخلاص وتفاني و ... !
فلن يكفيني هذا وستكون النتيجة خسارة لي وخزي !


.........

ثانياً :
ثم عليك أن تعرف مواطن ضعفه و(يده التي توجعه)
فقد يكون الجناح أو الحارس أو الدفاع أو .. أو .. أو ..


وحتى قد يكون شتم اللاعبين ..
وقد يكون التمثيل أمام الحكم للحصول على ضربة جزاء ..
وقد يكون "تخشين" اللعب لتوتيرهم و ... الخ


....

المهم أن تجد نقطة ضعف له .. وتعمل عليها !

وهذا لا يأتي إلا بعد دراسة معمقة متكاملة !

....

ثالثاً وهو مهم :

عليك أن لا تضيع مجهود فريقك ولا تشتته ..
وعليك أن تنظر لمواطن قوة عدوّك وتحاول إشغالها بنفسها !
(مراقبة اللاعبين الخطيرين .... الخ)


...

_ وعليك مثلاً أن تعرف خلافات لاعبيه مع بعض ..
وتركّز على لاعب منهما وتحاول تجعل عليه لاعبين لتحطمه نفسياً ..


وبذلك تترك اللاعب الخصم له بالفريق يُنجّم أكثر ..(بحيث لايؤذيك) .
وبذلك تعمق الخلاف بينهما وتحطم اللاعب الآخر نفسياً فيفرط الفريق !


....

رابعاً :
وعليك أن لا تنفعل كثيراً بهدف لك أو هدف عليك لأن العبرة بالخواتيم !


وعليك وعليك ..... الخ !

.....
.....


فلا يعني أن يكون الفريق محترف أنك لا تستطيع أن تفوز عليه !
وإلا لما كانت الأيام دولاً بين الناس ؟!!
لكن الفوز عليه ليس سهلاً !


_ لكن بالمقابل لمّا تفوز عليه ..
ستهابك جميع الفرق وتهزمها نفسياً ..
ويكون عندك فرصة كبيرة لتفوز بالدوري كله .. وقد حدثت كثيراً !!


لأنك تكون هزمت الرأس بقوة واحتراف وتخطيط (وليس فوشة وهوشة عرب( ..
فستدمّر بقية الفرق نفسياً ويخافون منك !


........

خامساً :

هل تعلم أن كرة القدم فيها من خطط الحروب الكثير ..
وأنا أسمّيها شطرنج هذا الزمان ..


فلئن كان الشطرنج لعبة الأذكياء بزمان العباسيين ..
فكرة القدم لعبة الأذكياء بزماننا هذا !


وللمعلومات أن الدّول تشغل شباب الأمة بكرة القدم ..
لتنفث طاقاتهم ومشاعرهم بحب المعارك والحروب وفهم خططها والتعمق بها !
******




جهاديّـــــــــــات (6) مهمّ:

كلمــــــــــــات تختصر لك الكثير .. ويلَ نفسك إن لم تعقلها !!

........

إن كان الطغــــــاة هم مطية الغـــــــــزاة ..
فإن "المتصهودة" هم مطيّة العمـــــــــــــــــلاء !


(المتصهودة : هم الصوفية الجدد ..
المقدّسون لأمرائهم وقيادتهم .. يلبّسون عليهم بحجة الطاعة الواجبة للأمير !)
وهي مختصر لعبارة : (متصوفة جهادية)


........

ولا يمكن لأي عميل أبداً ..
أن يفسد بجماعة ويدمّرها .. إلا بوجود أمثال هؤلاء !!


......

ويساعد العملاء لـ"صَهوَدة" الناس :
جهاز كامل من المشايخ و المحليين و ....


الذين يعلمون على تسكير عقولهم وتجميدها :

_ إما دينياً بحجة وجوب طاعة الأمير و ...

_ أو تحليلياً : بتفويشهم وإشعارهم بالنصر دائماً ..
وبأن كل التصرفات صحيحة وذكية ..
ويقولون أن هذا من الخطط التي :
(
لا يمكن للإنسان العادي مثلي ومثلك فهمها !!!)


كالعرعور .. وأمثاله من العراعير الجدد !

.........
.........


ولذلك ..
كان من أخطر الناس على الإطلاق ..
على العملاء وعلى الأجهزة التي يعمل معها !


هـــــــــم :
من ينبّه الناس ويفتح عقولهم !!


لذلك تجد أنهم يعملون المستحيل لقتلهم ..
أو لصرف الناس عن سماع كلامهم باتهامهم بدينهم وخلقهم وعرضهم و ...


........

وكثيراً ماحدث هذا بالتاريخ .. وكثيراً ماكنا نرى هذا حتى بالمسلسلات !

فتأمل بها جيداً إن أردت فلاحــــــــــــــــاً !

.....

وستذكر هذه الكلمات يوماً عندما تصحو في الدنيا أو في الآخرة ..
وأعــــــدك بهذا !


لكن المشكلة أن تصحو بعد أن تكون خسرت كل شيء !

*******



جهاديّـــــــــــات (7)

أســـــــــــــاسيّات هـــــــــامّة وخطيـــــــــرة :

.........

"تابع لـ جهاديّات (6)"

لكن بالمقابل ..
يجب أن نعلم أن غياب القدوة وتدميرها بعقول الشباب من أخطر الأمور !

وهو من خطط اليهود وحكماءهم ..

......

ومن هنا أصلاً تأتي الديمقراطية ..
التي من أهم نتائجها غياب القدوة .. وشغور هذا المكان العظيم والمحوري .
المحتاجة إليه كل أمّة تريد النهوض والتقدّم .

......

فبالديمقراطية يُهان الرئيس ولا بأس .. ويُهزأ به ولا حرج !
والشعوب تظنّ أنّ هذا من حـــــــــريّة الغرب !!

وبالحقيقة ما دروا أنّ الرؤساء عندهم "مجرد شكلة" ..
ومن يخرج منهم عن حكم المجلس الخفيّ الذي يدير العالم الآن ..
يقتلونه وتبقى الجريمة .. ضد مجهول !
ولو كان أكبر وأقوى رئيس دولة وجهاز استخبارات في العالم ..
وما كنيدي عنكم ببعيد !
.......

فجعلَ الله البشر بفِطَرهم محتاجين لقدوة ..
وعندما تغيب هذه القدوة أو يُشوّه مكانها أو تُدّمرُ قيمتها كرمز .. تضيع الأمّة .

كغياب دور الرجل كأب وزوج في منزله أمام زوجه وولده ..
وما يحدث به من ضيـــــــــاع للأسرة ..
مثل بســـــــــيط مصغّر عن كلامي !
.......

وأمّة يغيب مركز القدوة فيها أو يُهان أو يُشوّه ..
ويصبح مكان للتُّهم وللتشكيك والتطاول عليه والاستهزاء به !

بحجّة عدم التقديس وبحجة أن الكل يُخطئ ويصيب .. ومثله مثلنا !
(وهي كلمات حقّ يُراد بها باطل)

أمة لا تقوم لها قائمةٌ أبــــــــداً !
......

سيقول الآن قائل (كعادة الحمقى في كلامي دائماً) ..

انظــــــــــروا : نديم بالوش يناقض نفسه !!

في جهاديّات (6) يقول للناس لاتطيعوا قادتكم وأمراءكم وتمرّدوا عليهم !!
والآن في جهاديّات (7) يقول لهم قدّسوهم !!

.......

والحقيقة أن الأمر كما كل هذا الدين ..
من عقائده لأحكامه الفقهية لشرائعه لسياساته :
وســــــــــــط بين ذلك وذاك !

.......

فاحترام والسمع والطاعة لـ أميرك وقائدك ..

والتنفيذ الدقيق لمهامك على أكمل وجه كما يريد أميرك .. شـــــــيء !

وإغلاق عقلك وعدم تشغيله وتجميده كحمير المتصوفة .. شــــــيء آخر !

........

فأنا ألتزم بالأوامر وأعمل ما يُملى عليّ بأكمل وجه ..
لكن إن رأيت رأياً أطرحه ولا أخاف أو أخجل ..

وأشير على أميري ولو كان أمير المؤمنين بنفسه !
والقصص من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه .. أكثر بكثير من أن تُحصى !

فأنت يجب أن تُفتّح عقلك ولا تغلقه ولا تجمده ولا تجعل أحد يسوقه لك أبداً ..

......

وبتفتيح عقلك وتشغيل مخّك قليلاً ستبين لك الأمور بسهولة !

أمّا إن كان عقلك منتهي الصلاحية مجمداً مغلقاً ..

فيستحيل أن تحسّ بالخطر !
......

أرأيت لورق الـ
PH التي تكشف حموضة المواد ..
وتعطيك كل مادة ماهي بالضبط ؟!

وهكذا أنت يجب أن تفعل ..


تضعه في مواطن واختبارات وأمور تعرفه فيها كورق الـ
PH ..
وقتها سيبين لك هل يفعل هذا من خطأ غير مقصود .. وهذا شيئ !
أو جهل أو من عمالة أو من غباء .. وهذا شيئ آخر !

.....

فمثلاً ..
إن رأيتُ أن رأي الأمير خاطئ في أمر ما أو في معركة ما أو في .....

أنصحه وأشير عليه وأشدّ بالنصح ..
وخصوصاً إن كان رأيه سيتسبب بمحرقة وهلاك لي ولمن معي !

فإن كان خطأه غير مقصود سينتبه أو سيوضّح لك وجهة نظره ..

.....

وإن كنت طالباً للحق وكانت نفسك مزكاة ..
(هذان شرطــــــــــان هامّـــــــــان جداً ..
لأنه بدون هذين الشرطين تكون نصيحتك له حظاً من حظوظ نفسك )

فإن كنت كذلك وفّق الله بينكما لا محالة ..
وألفّ الله بين قلوبكما وشرح صدوركما ..
مع مراعاة دائماً خبرته بالنسبة لخبرتك وعلمه لعلمك وتجربته لتجربتك !

.........

لكن عندما يكون غير ذلك (يعني خطأه من جهل أو غباء أو عمالة)
فعندما أشدّ عليه بالنصح وأصرّ عليه ..
وعندما أنتقل من النصح الخاص للنصح له عامّاً ..
(طبعاً إن كنت على الحق) هنا سيُبان معدنه (درجة حموضته) ويظهر لا محالة !

.....

وسيظهر لك هل خطأه عن غباء أو جهل أو عمالة ..
ولكل حالة وضعها لكن بالأخير .. إياك أن تبقى معه !
فالنتائج قريبة بين كلّ الحالات !

..........

وأمثلة امتحانك لأميرك واختبارك له أكثر من أن تحصى ..


ولكل حالة وضعها وعلى قدر قُربك من الله سبحانه وتزكيتك لنفسك ..
وخلوها من حظــــــــــوظها ..
على قدر ما يوفقّك الله وتعرف الحقّ من الباطل !

.......

لأوضح لكم ..
أرأيتم كيف تثقون بالعبد الفقير مثلاً .. رغم كل ما تسمعونه عليه ؟؟!!!

لأنكم استطعتم بفضل الله تمييز الحق من الباطل ..
وتمييز الأمور وهذا تطور فكريّ مهم لكم !

وأنتم ترون صحة موقفكم الذي أخذتموه برغم كل التّهم .. يوماً بعد يوم !
وما شهادة أبو سعيد الأنصاري بالأمس منكم ببعيد !

........

مع أنكم كنتم قد وثقتم بأخيكم قبل شهادته .. رغم كل ما تسمعونه عنه ..

وهذا مثال عكسي لحالتنا !

فهنا رغم الذم والشتم والتهم الفظيعة ميّزتم ..

فهناك عند المدح والتقديس والهالة يكون تمييزكم أهون بعون الله !

بشـــــــــرط :
ما التزمتم ما أعلمكم .. وما فهمتم دينكم وسيرة نبيكم بحقها !

..........

هذا الكلام والذي قبله في جهايّات (6) خطيــــــــــــــــر !
وهو عصارة وزبدة تجارب دفعنا ثمنها من دمائنا وأعمارنا وأهلينا وأولادنا !

وهو يصلكم جاهزاً مفصلاً مكتوباً مشروحاً ..

فلا تكونوا من الذين قال الله فيهم :

ألم تروا إلى الذين بدّلوا نعمة الله كفراً وأحلّوا قومهم دار البوار !
جهنّم يصلونها وبئس القرار !

*******




جهـــــــــــاديّات (8)


كثيراً ما دفعتني وثائق أبوت آباد ..
إلى التفكير في عظمة قِيَم الولايات المتحدة الأمريكية !


....

تقتل رئيس العصابة "الذي دوّخها بإجرامه" ..
وتخفي حتى مكان قبره لئلا يتأثر أتباعه به !


ثم تنشر وصاياه لأفراد عصابته .. لئلا يضلوا الطريق بعده ! !!!!

.....

كم أنت كبيرة .. أمريكا !!

.......

والأجمل أن الوثائق نزلت منذ عام كامل ..
والعجيب أن رابط تحميلها لم يُحذف من النت حتى منذ عام !!!


......

عفكرة كلامي ليس على الوثائق (وقد تكون فيها من الصواب مافيها) ..
لكن مؤكد أنها مدروسة جيّداً من المخابرات العالمية ومحرّفة ..
ومدسوس السم فيها بالدسم ..


فمن يدسّ سماً بدسمٍ لأطفال في "توم وجيري" ..
ألا يفعل ذلك في وثائق بن لادن !!


.....

وقد قلت لكم سابقاً أن وثائق أبوت أباد كانت ..
هي الحجر الأساس للتخطيط للكمين المحكم الذي رسمته الـMI6 و CIA ..
الذي أُوقع فيه الجهاد العالمي بالشام ..


....

وكانت أداوتهم إخراج سجناء صيدنايا من جهة ..
والجولاني الغلام وهراريه من جهة أخرى ..
(إن شاء الله تكونوا صدقتموني بعد شهادة العطوي هلأ)


وبعض استدرج للدولة من بعض الخبثاء الموجودين فيها "وفي كل جماعة" ..
من جهة ثالثة !


(رابط المقال أول تعليق )

http://justpaste.it/KameenMu7kam
........


فكلامي ليس عن الوثائق بحدّ ذاتها الآن فأنا حتى لم أكمل قراءتها ..
وما فضيت لها لأنها محرفة مدسوسة لا محالة !


كلامي ..
أن تفكروا بمستوى تفكير من ولّيتموهم أموركم !!


الذين يستشهدون بوثائق أبوت أباد ..
ليبرروا الحرب المحرقة القاصمة لأهل السنة جميعاً ..
التي حاربوا فيها الدولة الإسلامية وما يزالون !!!!!


....

أطفالٌ أغبياء ورب الكعبة أو عملاء أنجاس !!

وصدق رسول الله : وينطق الرويبضة !
******


جهاديّــــــــــــــــات (9)


أكثر ما أستطيع تشبيه أفعال شباب السّنة في سوريا وما حولها اليوم :

بأطفال يجعلهم أبوهم يلعبون على برنامج الرسام بلابتوب له ..
ريثما ينهي عمله وتخطيطه هو ..


من أجل أن لا يوجعوا رأسه بـ"غوشتهم" !

.........

فيبدأون يرسمون ويخربشون ويخططون ويتنازعون ويتصالحون

........

فجـــــــــأة ..
ينهي الأب عمله .. ويحلّ وقت نومهم ..


فيقوم ويأخذ اللابتوب منهم ويكبس على : (alt+f4)
فينهـــــــــي كل أحلامهم ومخططاتهم.


ويذهبون هم إلى سكون النوم ولا تسمع لهم حسّاً بعد ذلك !

........

ملاحظة :
إلا ذكيّ منهم يكون قد وضع فيروس في أخطر منطقة بجهاز الأب ..
والتي تدير الجهاز كله : ملف ويندوز في قرص (C) ..
دون أن يشعر أو يتوقع !


فيدمّر جهازه تماماً !

.........

#‏لأولي_الألباب_فقط!
*******



جهاديّـــــــات (10)

تعلّـــــــــــــــــــم :

الجماعة أو التنظيم الذي لا يُخترق هو أحد تنظيمين ..

1- غير موجود ..

2- أو مخترق وخالص ..
فمعلوم بالهندسة العكسية بالاختراق الإلكتروني ..
أن المُخترق لا يمكن اختراقه !


....

فلا تذمّ جماعتك .. بظنّك أنك تمدحها !!

فالنبي والصحابة اختُرقوا .. حتى عن طريق من شهد بدراً !!!

*******


جهاديّـــــــــــــــات (11)


أيهما أصدق حُبّاً برأيك ؟!!

رجلٌ رأى داخل بيته : شخصاً عدوّاً دخل بيته وأهله لا يعرفونه !
وبدأ يخادع أهله ويضحك عليهم وهم يصدقونه !


....

فالأول : يبدأ بالصراخ من بعيد :
إن أهلي حمقى أغبياء و .. و ..
وكيف بيصدقوا هيك واحد وهم كلهم ولدان ومغفلون و .. و ..


فينفر منه أهله ويزدادون تصديقاً للمخادع !

...

أما الثاني :
يدخل لداخل بيته ..
ويبدأ بمحاربة هذا المخادع لأهل بيته ويوضّح لهم مكره ويوعيهم ..
وبالأخير سيُقتل غالباً من هذا المخادع فداءً لأهله وخوفاً عليهم ؟!!


....
....


فمن هو الصادق بحبه برأيك ؟!!

تفكّـــــــــــر بها ستفهّمك الكثيــــر !
*******



جهاديّــــــــات (12)


ومنهج الله منصورٌ بعزّ عزيز أو بذلّ ذليل !

وحتى بمكر العدّو .. أو بإخلاص الصديق !
(مَكَر فرعون فقتل الكثير من بني اسرائيل خوفاً من صبيّ منهم يقتله .
فكان من مكره أن ربّى قاتله بنفسه) ..


...

لكن هو الوقت .. ليميز الله الخبيث من الطيب وليعلم أخباركم !|
********





جهـــــــــــــــاديّات (13)

_ قال لي أنت تمثّل مدرسة قلّ أن تجد مثلها في هذا الزمان ..

_ قلتُ : والله يا عبد الله ماتقدّمنا إلا بسبب تأخّر الناس ..

وإلا فإن ما ننتهجه وندعو إليه هو الطبيعي وهو أمر عادي بديهي ..
لكل من قرأ كتاب ربه وعرف سيرة نبيّه بحقها !

_ لكن دمّرت الأهواءُ الناسَ ..
والسعيد من زكّى نفسه ..
وعرف معنى سورة الشمس (كمثل صغير من عشرات الآيات والأحاديث) !

وعرف معنى : ماذئبان جائعان .. (الحديث) .

...

فالهوى ياعبد الله يدمّر الشخص مهما كان عنده من حسنات ..
ومهما كان له من تاريخ بالجهاد ..
ومهما كان يمتلك من علم .. ومهما كان في قلبه من تقىً وصلاح ..

_ ووالله لو تأملّت بقصّة بلعام بن باعوراء لوحدها ..
لتغيّر تفكيرك كلّه !
*******



جهــــاديّات (14)

تسألني أحياناً بعض النساء ..
هل صحيح أنه لايجوز لنا أن نبقى في ديارنا ويجب الهجرة إلى الرقّة ؟!
وأن بقاءنا إثم وأن عملك في دوائر النظام ردّة و .. و .. ؟!!

....

أقول عجبت لبعض الولدان !
يفتون بأخطر أمور الدين قاطبةً :
بكلمتين سمعوهما من هنا أو كتاب قرأوه من هناك !!
لايجوز .. حرام .. ردّة .. كفر .. شرك .... الخ !

_ هؤلاء عندي كحال كلاب علماء آل سلول لعنهم الله :

لايجوز لك أن تتكلم بأي شيء حتى تصبح "عالماً" ..
وتحفظ المجلدت الفلانية وتنال شهادة الجامعة الفلانية ..
وتتلمذ سنوات على يد الخنزير الفلاني بأمور الحيض والنفاس !!

....

فكلاهما نفس النتيجة .. إفراط وتفريط !
وديننا كما ترون دائماً .. وســـــط !

.....

الحكم الأصلي :
نعم لايجوز لأي شخص أن يبقى في دار الكفر ( الاصطلاحية والأصلية) ..
ويجب عليه الهجرة إلى دار الإسلام بكل ما أمكنه ..

_ والآية واضحة صريحة :
(إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم ..
قالوا كنا مستضعفين في الأرض ..
قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ..
فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيراً) .

...

لكن تختلف الحالات هنا .. ويختلف علم الواقع ..
والحديث يطـــــول !!

...

_ ويا ترى هل يعرف عالمنا الجليل (من أطلق الحكم) ..
الضرورات الخمس مثلاً ؟!!

_ هل إن انسحبت الدولة من الرقّة مثلاً ..
(كما انسحبت من غيرها بالأمس وحدثت انتقامات رهيبة من السكان بالعراق !!)

أفكّرَ ماذا سيحدث لهذه الأعراض ؟!!

....

الجواب عندي واضح :
من يريد من الأعراض الذهاب للرقة وغيرها فليذهب ..
لكن بشرط أن يكون عنده طريق للخروج مؤمّن في حال حدث شيء !

...

ومن لاتريد الذهاب لخوفها على نفسها .. فما عليها من شيء ..
حتى تتمكن الدولة ويكف الحرب نوعاً ما عليها ..

...

ولايقارن الوضع الآن بالمدينة ..
فالمدينة كانت دار قرار للنبي وأهلها كلهم معه (إلا المنافقون) ..
ولايتركونه أو ينقلبون عليه بأول فتنة (كما سيحصل مع الدولة) !

وغزوة الأحزاب كانت أكبر دليل .

....

كلامي هذا للنساء والأعراض التي تذهب هكذا ..
ولاقريب لها أو زوج .. فهؤلاء لهن تفصيلات أخرى .
********





جهــــــاديّات (15)


هو رابط تم جمعه ..
لدرس مهم مجزّء من دروس السيرة النبوية .. عن تزكية النفس :
الرابط :


http://justpaste.it/dars-tazkiah


**********


جهــــــــاديّات (16)

أحدهم يدافع ويدافع .. ويدافع ويدافع ..
ويقدّس ويمجدّد ويعظّم ويبهّر .. لجماعة ما !

....

فإن وصل البلّ لذقنه من هذه الجماعة ..
أو انصاب بضررٍ منها ..
أو صار أمير فيها وبعدين خلعوه .. أو ... أو ...

....

هون بيحسّ أنو في أخطاء بالجماعة
ويبدأ بدروس عدم التقديس ويبدأ التنظير وعلمني الجهاد !!!!!

.....

قاتلهم الله وقاتل صحوتهم هذه !!
فدينهم والله هو دين الأهواء ..

ولو تعود مصلحته مع نفس الجماعة يرجع يصمّ الله عقله وقلبه !

....

هذا : ‫#‏حـــــال_أمتي‬ !
‫#‏دين_الأهواء


*********



جهاديّــــــــــــات (17) ..



وأظن بعد كل ما أعلمك إياه من عامين للآن ..



آن لك أن تعلم أن من أعظم مشاكل الأمة على الإطلاق ..

بل وأعظم مشاكل المجتمعات وحتى الأُسَر :



هي أمراض النفس .. وبالذات : الهوى وعدم التجرّد وبالتالي عدم الإنصاف !



....



هذه الأمراض التي نستخف بها !!

رغم كل مابينته لكم من أهميتها في الدين ..

وكيف ركّز عليها ديننا وقرآننا ..



_ ودونكم هذا الرابط : للعبد الفقير وهو جهاديّات (15) :

http://justpaste.it/dars-tazkiah



...



هذه الأمراض التي نستخف بها وهي المرض الأخطر والله ..

وأم المشاكل وأصلها ..



وقد تودي إلى تدمير الجماعات وسفك الدماء وقتال الإخوة ..

وتفكيك الأُسَر وتدميرها ..

وزرع الحقد والعداوات بين أفراد البيت الواحد ..

وتودي بصاحبها إلى النار وهو يظن نفسه أنه على حق !!



...



ونحن نرمي الأمور والمشاكل على الزمن أو على الدنيا أو ...

والحقيقة هي قول الشاعر :

نعيب زماننا والعيب فينا .. وما لزماننا عيبٌ سوانا !



....



وبالحقيقة أن الله سبحانه ماترك لنا شيئاً ..

إلا وبينه لنا وشرحه لنا وبينه ونبهنا له لكيلا نضل !



وصدق الله :

وما كان الله ليضل قوماً بعد إذ هداهم حتى يُبيّن لهم مايتقون !



...



ومن أهم ركائز ودلائل هذين المرضين ..

عدم التبين والسماع للطرفين بنفس التجرد وبنفس الأذن !



_ فكيف تحكم بأمر أو على أمر أو على قصة ..

بل وتتصرف على أساس حكمك هذا !



وأنت تسمع طرف واحد فقط !!!!!!



_ أو تسمع من طرف بأُذن المشفق المناصر !!

ولطرف بأُذن المبغض الكاره ؟!!



والطرفين مسلمين !!



كيف والله سبحانه أمرك بالتجرد ولو مع الكافر ؟!!



...



واسمع قوله سبحانه الذي لم تفكّر به يوماً :

ولو على أنفسكم أو الوالدين و الأقربين (يقصد الشهادة والقسط فيها) ..



إن يكن غنياً أو فقيراً فالله أولى بهما ..

(أي لاتميلوا بقلوبكم لفقيرٍ عن غنيّ إشفاقاً عليه ونصرةً له على أساس !!)



فلا تتبعوا الهـــــــــــــــــــــو ى أن تعدلوا !!

وهذا وربي دين الأهواء ..

ولو ظننت أنك تتقرب فيه إلى الله أو تناصر مظلوماً برأيك !!



وإن تلووا أو تعرضوا ..

(سبحانك يارب على هذا الكلام !! فعلاً يلوون كالحيّة !)

فإن الله كان بماتعلمون خبيراً !



...



وخصوصاً النساء أيها الإخوة ومكرهن وكيدهن ..

(لكن لاينطلي مكرهن إلا على مريض القلب وسقيم النفس والأحمق ..

ومن في قلبه هوى كعزيز مصر :

فقد كان هواه أن يبرئ زوجته ..

فلم تقنعه حتى إنطاق الطفل الرضيع ببراءة يوسف !!)



فتراها تعلّق على رجل حتى تكرهه حياته ..

ثم إن يأست منه تقول هلكني من ملاحقته لي !!



_ أو تبرر نجسها وخبثها ..

بأن تلقط أمراً على زوجها أو هذا الرجل ..

وتتكلم فيه ناقصاً مجزوءاً منقوصاً مدلسّاً كمن يقول قال : لاتقربوا الصلاة !!

ولم يكمل أنه قال وأنتم سكارى !!



_ وذلك لتنال شفقة الناس المغفلين الحمقى مريضي القلب .. ونصرتهم !!

وتنسى أن الله لاينسى وهو حيّ قيوم !!



أو .... الخ



....



فترى من في قلبه مرض يسارعون فيهنّ ..

دون أن يتبيّن أو يسمع للطرف الآخر .. بأذن متجردة منصفة لاهوى فيها لأحد .

فإن يكن غنيّاً أو فقيراً فالله أولى بهما !



....

....



وهذه والله يا إخوة من أهم الأمراض ذكرتها على عجل ..

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول للصحابة (وهم الصحابة فكيف بزماننا) !!!!!!

وإن بعضكم ألحن بحجته من بعض !!



فأقضي له على نحو ما أسمع ..

فمن قضيت له من حق أخيه شيئاً .. فإنما أقتطع له قطعة من نار !!



وكم من نار تقتطع في زماننا !



....



تأمل به فهو والله مهـــــمّ حتى لعلاقتك الأسرية !



وكتبه الغريب ..

********




جهــــــــاديّات (18) ..

سأختم بهذا البوست .. تفكّر به ولاتظنّه مدحاً كما يظن المغفلون :



_ ماذا لو يقدّر الله أن يكون هناك صوت نديم بالوش وغيره ..

من الذين لايتعصبّون ولايقدّسون ولايتحزبون لأحد !



وينصفون ويقولون الحق ولو على أنفسهم أو الوالدين أو الأقربين ..

لايُحابون أحداً ولايميلون إلا للحق (بإذن الله) .



يكشفون لكم الكثير من الأمور والخبايا لايطلبون منكم جزاءً ولاشكوراً ..



يعلمونكم دينكم بطريقةٍ جديدة ستعشقونه بها ..


يصحّونكم وينبهونكم ويفتّحون عقولكم ..

ويعطونكم خبرات تطلبوا ليعرفوها سنين من العذاب والسجون ..

والآهات والملاحقات والخوف والانخداع والفوشان !

...

لو لم يقدّر الله وجود هذا الصوت وغيره ..

لكانت كل أصوات الجهاد تحزّباً وعصبيّةً ومقتاً .

ومدحاً للجماعة وتفويشاً لأنصارها وحرباً على الجماعات الأخرى !



وكان كلُّ حزبٍ بما لديهم فرحون ..

وكان الكلّ يتهم الكل .. والكل يخوّن الكل !

....

ماذا لو يقدر الله لك سماع هذا الصوت وغيره ..

ماذا كان سيحلّ بنظرة الناس للجهاد ؟!!

....

والعجيب أن هذا الصوت وغيره الذي جعله الله من حفظه لهذا الطريق ..

ولنصاعته ولنقاوته !

التي ستمتد بحفظ الله حتى ظهور الطائفة المنصورة ..

التي ستمّهد للمهدي ولعيسى بن مريم !


العجيب ..

أن جميع تلك الأحزاب والجماعات ..

تخوّن هذا الصوت وتتهجم عليه وتتهمه ..

وتحاول قتله وإسكاته !
*******


جهــــــــاديّات (19)

وسيأتي يوم وتكتبون كل حرف أكتبه لكم من عامين للآن ..

( من وقت أخرجوني وحالوا اغتيالي عدة مرات ..
وقتلوا أخي وصاحبي وعذبوني وغدروا بي ثم أنجاني الله منهم بأعجوبة)

(وهذا الكلام ليس للشوفوني لو تعقلون ..
بل من أجل من يقول لي أنت قاعد ورا الشاشات )
...

ستكتبونه بمــــــــــــــاء الذهب والله !

فالله الله يا إخوة بحفظه وجمعه ونشره ..

ودعوة ‘خوانكم وأهلكم ومن حولكم إليه ..
وتحمّل الأذى والهجر والشتم في سبيله !

(ولتسمعنّ من الذين أوتوا الكتاب (من يقتدي بهم المتصهودة بأفعالهم) ..
ومن الذين أشركوا أذىً كثيـــــراً ..

وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور !)
...



فهكذا يبدأ التغيير ..

وطبعاً هالشي يفيدكم أنتم .. لا أنا
********



جهاديّــــــــــات (20)

ولمن يستخفّ بالمُتَصَهْودة أو يستسهل من حمقهم !!
أو يراني : (زايدها) ..
أو ....
....
أفلم تعلم أنه ما أدخل حوالي 500 مليون إنسان إلى النار إلا التَصَهْوُد ..
وأكثر مانواجهه من مكر هو بسبب صهودة هؤلاء الـ500 مليون ..
_ أعني هنا الشيعة الرافضة .. فكل ماهم فيه هو :
علماء أنجاس .. يصهودون الناس للمرشد !
باسم الجهاد في سبيل نصرة النبي عن طريق نصرة آله !!
...
وهل تعلم أن كل الحروب الصليبية التي دمّرت الإسلام وأهله ..
كان وقودها من الصليبيين بسبب التصهود :
رهبان أنجاس جنّدوا الناس للملك .. بحجّة الجهاد في سبيل المسيح !
...
وهل تعلم أن سكوت الناس في جزيرة محمد على الطامات !
وعلى دخول الصليبين إلى جزيرة محمد نفسها ..
هو بسبب التصهود !! :
علماء أنجاس جنّدوا الناس وسكّروا عقولهم ..
باسم وجوب طاعة ولي الأمر .. ولزوم الجهاد ضد البعث الشيعة !!
(وهي بالحقيقة لخدمة عروش ملوكهم من مدّ إيران وسابقاً صدّام)
...
وهل تعلم أن كل سايكس بيكو ..
وماعانيناه من مئة عام إلى الآن .. وتقسيم بلاد المسلمين !
هو بسبب التصهود :
علماء أنجاس جنّدوا الناس وسكّروا عقولهم ..
(لدرجة قتال العثمانيين "المسلمين") !
بحجة الجهاد مع الشريف حسين سليل النبيّ ..
والذي سيطبّق شرع الله بأرضه "بعد أن بدّله العثمانيين !"
....
وهل تعلم أن كل العملاء على مدى التاريخ ..
لم يستطيعوا اختراق أي جماعة وتدميرها ..
إسلاميّة كانت أو غير إسلاميّة .. إلا بسبب التصهود !! :
علماء أنجاس يجندون المغفلين فيسكّروا عقولهم .. بحجة طاعة الأمير !!
انظر جهاديّات (6,7) .
http://justpaste.it/j6-7
....


وهل تعلم أن مصطلح (تَصَهْود) ..
أصبح ولله الحمد منتشر كثيراً بين المجاهدين الآن ..
فانشره لأنك ستساهم بتفتيح عقول الكثير بإذن الله ..
(لأنهم سيسألون مامعنى هذا المصطلح).. فيكون لك أجرهم !
وبذا تنقذ الإسلام وتقوم قائمته بإذن الله !
_ ملاحظة :


المُتَصَهْودة : هم متصوفّة الجهاد ..
الذين يقدسّون جماعاتهم وأمراءهم ولايرونهم يخطئون أبداً !
وكل شيء له تبريره عندهم ولو كان يذهب لقمّة ويقول للناس :
أنا ربّكم الأعلى .. فسيقولون لك : يقرأ الآية !!
....
....
ماذكرته لكم من طوّام .. هو غيض من فيض والله !
فلو سألتني ..
من برأيك أخطر من رأيت على الإسلام والجهاد ..
بكل مسيرتك وتجربتك ؟!!!
أقول لك : المتصهودة !!
_ أفعرفتم لماذا أكثر حربي هي على : المُتَصهْــــــــــــودة ؟!!



********




جهاديّــــــــــات (21)
هـــــــــــــامّ



ولمن يرى مقياس العمالة أو عدمها بالقائد أو الأمير هو :
كم قتل هذا العميل من الطرف الذي يُشكّ بعمالته له !!!
_ فليصلّي إذاً وليدع لأتاتورك بالسجود ..
فقد "قتل" من البريطانين في "شنق قلعة" الكثير !!!



....



القصّة باختصار لمن لا يعرفها :
حدثت بإشراف الإنكليز أنفسهم ..
(الذين ذاقوا وذاقت أوروبا الصليبية من العثمانيين الويلات)
من أجل أن يمجّدوه .. ليُصَهْوِدوا الناس له !!



...



وفعلاً تَصَهْوَد الناس له فقدّسوه .. !!
ومن ثم فعل مافعل قاتله الله من طوّام ..
ولعل أبســـــــــــطها إلغاء الخلافة !!
وليس أهمها تغيير الأحرف التركية للاتينية :
لقطع صلة الاتراك بتاريخهم وكتب علماءهم .
وللقضاء على ثقافة الخلافة العثمانية .. وعلماء الأمة كلها لمدة خمس قرون !!
_ فتصهودوا له .. لأنه بطل شجاع ..
"قتل" من الإنكليز الكثيـــــــــــــــر !!
و"منع" من سقوط إستانبول .. و"دمّر" الأسطول الإنكليزي !!!!!!
....



كمان ملاحظة :



التَصَهْود :
هو من زمن الانبياء :
إنّا وجدنا آباءنا على أمّة وإنا على آثارهم مقتدون (تسكير العقول !!)
وهو من أهمّ خطط المخابرات الإنكليزية ..
وهو خطّة إنكليزية قديمة جداً من حوالي 10 قرون يعني 1000 عام !!
_ ولمعلوماتك أن المخابرات البريطانية M16 ..
هو أقدم جهاز مخابرات في العالم !
ومن عباءته خرجت كل أجهزة المخابرات .. وحتى الموساد والسي آي أي !!



_ وهو من خطط وقسّم المنطقة من 100 عام :
(عن طريق الذكيّ الخارق الحاذق لورنس ..
وكلبه اللعين حسين .. ومتصهودته !)
_ وهو من يخطّط ويقسّمها الآن !!
_ ولتعلم أنه لن تفشل خططهم إلا .. بحرب هؤلاء المتصهودة وتَصْحِيَتهم !!
...



ألا هل بلّغــــــــت .. اللهم فاشهد


*********


جــــــــــهاديّات (22)


ولن يخدعنا البريطانيون مـــــــــــرّتين .. بإذن الله !!
_ اللهم عليك بالمُتَصَهْـــــــــــودة .. اِهدهم وأيقظهم ..
أو اقصمهم ودمّرهم !!



...



والله لاأرى أوجب عليك الآن من حرب المُتَصَهْودة ومحاولة إيقاظهم !


*********




جهاديّـــــــــــات (23)


(هذه رســــــالة من القلب ..
كتبتها لما نظرت لفتيان أمّتي يحاربون أقرانهم من أجل العرب آيدل ..
فتذكّرت نفسي ولقطةً من محني وتجاربي وفتني ..
ومحاولة صدّي وردعي عن دين ... محمّد :
الرجل الذي هو حبيبي وعشقي وفخري بكل قناعةٍ الان !)


....
....


وإلى شباب الأمّة .. إلى شباب محمّد .. إلى جند محمّد !

سيشرق فجركم ويلوح عزّكم وتشرق حضارتكم وتُبهج الدنيا ..
وتعطيها بحقّ سعادة الانسان ..


_ فمن عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن .. فلنحيينه حياة طيبة !

وعدُ اللـــــــــــــــه .. وهذا غاية الجهاد كلّه وغاية هذا الدين :
حيـــــــــــاةً طيّبةً للناس !


....

فلا تيأسوا .. ولاتقنطوا .. ولاتملّوا !

واثبتوا .. اثبتوا أيها الغرباء ! ..

أثبتوا في هذا الزمان ..

الذي انبرى فيه ليمثّل الجهادَ .. وليمثّل خير دين أُخرج للناس ! :
ولدان وغلمان .. أو عملاء وأنجاس ..
أو أغبياء ورويبضات .. أو متصهودةٌ وسفهاء !


....

ولينتصرنّ دين محمّد .. ولينتصرنّ ولَتذكروون !
وليعلو ويُعلي .. ويسمو ويسمي ..


ويرتفع بحياة البشر .. وليرفعنّها إلى أرقى الدرجات !

_ دين محمّدٍ بنصاعته ونقاوته ورسالته السامية للناس جميعاً ..
حتى بقتله !


(وقد تحول الجهاد عند الكثير من الغلمان اليوم :
هو الذبح والقتل كرسالة لهذا الدين !!! بينما هو مجرّد أداة تضطّر إليها !
وهذا حقيقةً هي رسالة هذا الدين ..
الذي شرحتها لكم بدروس السيرة النبوية) .


...

فاثبتوا .. والحقوا بالركبّ ..

وتعمّقوا بسيرة نبيّكم بحقها .. تعرفوا حقيقة هذا الدين !

_ الذي لايعرفه كثيرٌ من لحىً متدندلة .. وبواريد بأكتافها معلّقة !

وعمائمُ ملفلفة .. وكتبٍ لها حافظة !

وإماراتٍ مفرّغة .. وأمراءَ لها مشوِّهة !

وحميرٍ تحمل أسفاراً .. وكلابٍ تلهثْ : حملتَ عليها أم لم تحمل !

....

ارفعوا رأسكم بدينكم .. وارفعوا رأسكم بنبيّكم ..
عاليـــــــــــــــــاً عاليّـــــــــــــــاً ..


قناعةً وتعشّقاً وإشراباً .. لاحماساً واندفاعاً وحميةً فقط !

...

وهذا محور ما يكتبه لكم العبد الغريب هاهنا .. ويحاول أن يفهمّكم إياه !
..........




جــــــــــهاديّات (24)





هوَ : دكتور عالم مجاهد عَلَم يقتدي به الكثير !

العبد الفقير : بأي جامعة دارس دين .. وكم شهادة شرعية معه
و ... و ... !


...

ملاحظة : لاأدخل على صفحته إلا صُدفةً (بأمرالله ) وهذه إحداها !

وما كنت علقت عنده لو أنه تكلم بغير هذا الموضوع : تحسين الظن !!

_ وهذا من أهم الشبه التي يلعب بها أجهزة المخابرات وعملاءهم ..
ومن أكثر : الكلام الحق الذي يلبس به أحهزة المخابرات ومشايخها !
باطلهم ليصلوا بالجمهور المسلم ..
للانخداع والحمق والغباء والبهمنة والسذاجة والحمق والتصهود !


وللك رددت عليه : بالفهم المنقوص !

...

تحسين الظن يا إخوة :
له ظروفه وأهله وأماكنه ومواطنه والأهم .. زمانه !!


_ وسبق وتحدثت كثيراً عن علم الواقع ..
وأنه من أهم ركائز الحكم الشرعي اليوم ..


وبدونه لاتأخذ أي حكم شرعي !!

وعدم فهمه بحقه من أهمّ المعضلات التي بزماننا ..
ولذلك رددت عليه : بالفهم المجمّد .


.....

ورأيـــــــي :
في هذا الزمان غلّب إساءة الظنّ على التحسين بالظن بأي إنسان كان !
فهذا والله زمن المخابرات وحرب الاستخبارات !


...

قد يقول قائل !
مابالك دائم الذكر للمخابرات ؟!! !!


أقول لكم مُختَصِراً :
قال لي لؤي السقّا يوماً ..
لديهم أجهزة يصرفون عليها المليارات ..
فيها مئات الالاف يعلمون 24 ساعة منذ قرن !!!


كلها من أجل ان يفهموا ديننا ويدرسوه ..
ليروا المتشابه منه .. ليستطيعوا تدميره من خلاله ..
وأهم وسائلهم بهذا : المتصهودة !


_ وصدق الله سبحانه بكلامه الذي لاتنقضي عجائبه :
فيتبعون ماتشابه منه .. ابتغاء الفتنة !


...

استودعكم الله ..




جهــــــاديّات (25)


إقرأ هذا الكلام هنا ..

_ ثم اتجه لتويتر .. واعمل تصفح سريع تجد الكلام :

الله أكبر قَتْلُ مرتد ..
الله أكبر قتل خارجي ..


احذورا الخوارج إني لكم ناصحٌ أمين .
احذروا الصحوات إني لكم ناصحٌ أمين .


أتباهل على أن اللواء فلان بايعنا قبل ..
كذبتم بل هو بايعنا قبلكم ..


لعن الله الجماعة فلانية قتلت من الاخوة وغدرت بهم ..
لعن الله الجماعة العلانية هم من قتل أخواننا وغدر بهم ..


جئناكم بالذبح يا مرتدين ..
قربت نهاية دولتكم يا خوارج ..


الله أكبر البيشمركة تسعتيد قرى من الخوارج !!
المرتدون والصحوات يخسرون المنقطة هذه !!


أنت عملاء خونة ..
بل أنتم العملاء والخونة ..


.....
.....
.....


أُمّتــــــــي الغريقة !

سيأتي يوم .. وتعرفين قيمة هذا الكلام الذي يكتب لكِ هاهنا !
وستكتبينه بماء الذهب !


..

وســــــــــــــــتذكرووو ن !







جـــــــهاديّات (26)

ويبقى وحده الواثق بربه ومنهجه ..

يُبحر بسفينة نوح الثابتة !
رغم الطوفان الهائل .. "والانتصارات الموهومة" !


_ ويبقى قومه يسخرون منه ويطيّرون به وبمن معه ..

حتى تأتيه بشائر الصبح .. بصدق دعوته وصحة منهجه !
الذي سلكه قبله الانبياء والذي اقتبسه من سيرة سيد الخلق .


_ "وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه ..
قال ان تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون ..
فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم .."


...

وسيقول قومه وقتها ..
يا أيها الساحر ادع لنا ربك بماعهد عندك ..
لئن كشفت عنا الرجز لنؤمنن بك !


_ لكن .. ولات حين مناص .. !!!

...




جــــــــــهاديّات (27)


واعلم ياعبد الله أن الله ما جعل فتنةً على الرجال أخطر من النساء !

وما جعل كيداً (في العلاقات الاجتماعية) أعظم من كيد النساء !
ليس لذكائهنّ ..
بل لأنهن يستطعن سوق ضعاف القلوب والشخصية ومن يتعلق بهنّ ..
كيفما أرادوا !


_ النساء جعلن دولاً تتقاتل مع دول .. ورجالاً تقتل رجالاً :
لأنهن كن يُرِدن شخصاً ولم ينلنه .. فلا تستحقر مكرهنّ !


...

فالمرأة ..
(بسبب مشاعرها المفرطة وعدم اشباعها ممن حولها من أهل أو زوج) :
يسهل سوقها وخداعها ونفشها ومن ثمّ تعليقها بك ..


فالمرأة قد تتلعق بكلمة واحدة منك .. تشكرها أو تمدحها فيها ..
وأنت لا تلقي أنت لها بالاً ..


...

والموضة الدارجة بين الملتزمين اليوم : هو التطبيق لكن بنكهة اسلاميّة :
أختي .. السلام عليكم ورحمة الله ..
حفظك الله أختاه .. فديتك بنفسي أحبك في الله ..
ثبتك الله .. اتقي الله .... الخ !! .


...

ولتعلم علماً جازماً بنسبة 90% أنْ ما من مرأة تشكي وتبكي لك ..
أو تراها تتكلم على رجل بالسوء ..
أو تُخطّط وتمكر على شخص ..
فإن نسبة 90% : تكون متعلقة به ولم تستطع أن تنال عليه !!


_ هذا ضعه ببالك تماماً (ولو لم يكن كذلك) :
تسلم من عواقب كيدهن ومكرهن .


وما أدراك ما كيدهنّ على الرجل الأحمق .. إن كيدهنّ عظيم !!

_ ولايقول أحدٌ لا لاتستطيع مرأة خداعي ..
فوالله إنّ ضعفك في بعض الأحيان لاتشعر به !


...

هذه قاعدة استنتجها بحياتي بعد أن مرّت عليّ كثيراً ..
فبحثت في عقلي مؤخّراً لأرى هل ربي ذكرها لنا ..


كالعــــــــــــــــــادة لم يتركنا ربي ..
ولقد ضربنا للناس في هذا القرءان من كلّ مثل !!


...

انظر لموضع ذكر الله سبحانه لكيد النساء في القرءان :
ترى أنّها امرأة عزيز مصر ..


_ انظر لسبب كيدها : رغبتها بيوسف .. لكن امتناعه عنها ..
انظر ماذا تكلمت بعد ان فقدت الأمل فيه :
ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً !!!!!!!! (معلّق علي وعم يغريني وبدو ياني !!) :
إلا أن يسجن او عذاب أليم !!


_ وصفّ لجانبها وبرّأها العزيز الأحمق .. لخبثٍ وهوى في نفسه ..
مع أن الله أنطق الرضيع له بصدق يوسف !!!!!!!!!!!


لأن هواه كان يريد ان يكون يوسف هو المذنب ..
ليبرئ زوجته وليرضي هواه !!


...

فيا عبد الله .. احذر من كيد النساء والاستماع لهنّ ..
دون أن تتبين بتجرد ودون هوى ودون تعلّق بالمرأة ..


ولقد ذكرت ذلك في جهاديّات (17) وأعيدها لأهميتها الان ..

..

وصدق الله ..
وماكان الله ليضلّ قوماً بعد إذ هداهم حتى يبين لهم مايتقون !!




جــــــــــهاديّات (28)

فإن ذكرت هذا لأبيّن من خطر الاستماع إلى النساء الشاكيات الباكيات ..
دون ان تتبيّن وتتجرّد بدون هوى أو تعلّق .. وإلا زللت وضعت والله :
(التعلّق يكون في غالب أحيانه دون أن تشعر ..
فمجرد الكلام بين الرجل والمرأة :
يُحدث تغييرات فيزلوجية ونفسية عند الطرفين
وخاصّة إن كان الرجل شابّاً محروماً ..
أو كانت المرأة مهملة مهجورة ومستحقرة ولو بلغت الستين !)


...

فإن ذكرت هذا فلا بدّ لي من قول هالكلمتين :

فالنساء حتى بحركاتهنّ وزيغهنّ .. يُمثِّلنَ حياةً جديدةً للرجل ..

_ ولو كانت النساء صراطاً مستقيماً .. لا زيغ فيهنّ ولامكر (فرضاً ) !
لكان الأمر سيئاً ..


_ فإن صلاح إحداهنّ .. من أجمل ما في الدنيا :
(ليس قصدي الصلاة والصيام ..
طبعاً كأتباع كفتارو والقبيسيات والمجاهدات الجدد ..
فهي مجرد أمور سطحية برأيي)


ورؤيتك لزرعك ينضج .. يعطيك سعادة مايعدلها سعادة تقريباً ..

...

وبدون النساء لأصبحت الحياة قاسيةً متوحشّة .. يذهب كثيرٌ من بريقها وجمالها !
وتصبح مملّة صحراء جرداء قاحلة ..


فالنساء لعلهنّ .. من أجمل مافي الدنيا !

نعم .. النساء من أجمل مافي الدنيا ..
فهنّ المكمّل للرجل .. وبدونهنّ حياته ناقصة غير متزنّة ..


...

لكن النساء واسمعي أيتها المرأة تكون :
بعاطفتهنّ وصدقهنّ في حبهنّ وثباتهنّ وصبرهنّ وطاعتهنّ ..
وبجنسهنّ (الحلال) (عُرُباً : أي محترفات بالجماع !!) ..


_ وأستطيع أقول باختصار :
امرأة تصدق مع نفسها ولاتلفّ وتدور ولاتمكر وتكيد ..
(هذا يحتاج لتربية من الأب والأم في الصغر .. وإشباع لها بالكبر)
وسأكتب بحثاً كاملاً في الحرب الأخطر عن النساء .. إن شاء الله .


...

امرأة تصدق مع نفسها ولاتلفّ وتدور ولاتمكر وتكيد ..
وتكون محترفة بالعشق والحب والجنس والجماع (الحلال) .
وفي تزيين حياة زوجها وحبيبها ..


والله مثل أولئك : كنــــــــزٌ .. مابعده كنز !!
ووالله لهي السبب الأكبر لنجاح الرجل ..


_ وهل ربّى أعظم الرجال .. إلا أمرأة !
...


ومن النساء ذوات عقل راجح .. استمع إليهنّ أنا شخصيّاً ويهمني رأيهنّ ..
ومنهنّ من افتخر بهنّ واستمع إليهنّ باهتمام وحرص ولو كنّ صغاراً !


_ لكن مجرد رأيت امرأةً تلعب بذيلها ..
وتضحك على نفسها وتكيد .. على أساس أنها ذكية .


اعاملها باحتقار واستهزاء مابعده ايحتقار .. فذلك دواءهنّ !

....

ربِّ هيّء لكل فتاة من ريبها بالصغر خير تربية :
(أكيد مو تربية الطسمات والبهمنة بحجّة الأدب ..
ولاتربية التفلت والفجور بحجة التحرر) .


وشباباً قوّامون عليهنّ في الكبر ومع ذلك يشبعهنّ عاطفةً :
(هذا لايحصل إلا بشعور متبادل وبعواطف متبادلة ..
فمتى ما أبدعت المرأة عاطفةً وجنساً وجماعاً ..
أبدع زوجها "الصالح" بتدليلها وإشباعها عاطفةً وجنساً وجماعاً )


_ شباباً قوّامون عليهنّ في الكبر ..
يعيشون مع بعضهم عيشة هانئة سعيدة (لابدّ أن يشوبها بعض المشاكل) ..
ويربّون جيلاً صالحاً واثق بنفسه قويٌ شخصيته .. يعزّ دينه .. ولايُلعب به !


...

ودونكم دورة الحرب الأخطر فهي والله ستغيّر حياتكم كلّها !



جــــــــــهاديّات (29)

وجاء الرجل الكهل العجوز ... ورقة بن نوفل .. فقال له :

إنه الحقّ ..

_ وإنّ قومك لمخرجوك ..
ولو أدركني يومك لأنصرنك نصراً مؤزراً ... ... !


(أي عزيمةٍ هذه لشيخٍ بالتسعين لنصرة الحقّ !!!) .

...

قال ..... أو مخرجيَّ هُم ؟!!! .... أو مخرجيّ .. هم !!!
(أيُعقل أن يُخرجني قومي وأهلي !!!!!) ..


_ قــــــال : ما جاء أحدٌ بما جئتَ به إلا عودي ... !

......
......


‫#‏رهيب‬ ... لو تفكّرت به !



جــــــــــهاديّات (30)

إثنان ينقدانك ..
رجل حاقدٌ عليك يخطّأك مهما فعلت ..
ويريد ان يحقّرك ويحقّر منهجك !


_ ورجلٌ يريدك ان تعمل عملك بأفضل الأمور ..
ولايريدك أن تضيّع عملك !


...

الأول إياك أن تسمع له أو تكترث أو تناقشه حتى !
فهذا حاقدٌ خبيث لن يقنعه شيء .. ولو رأى كل آيةً حتى يرى العذاب الأليم .
ومجرّد سماعك له مضيعةً لعمرك وحياتك ووقتك !


_ الثاني إياك أن تضيّعه أو تضيّع كلامه ..
فهو من يكمّلك ويكمّل عملك وفكرك وتجربتك ..
وعلى الأقل إن لم يفيدك لن يضرّك !


وتضييعك له ولكلامه سينقص عملك ويجعله سيّئاً ..
ويجعلك أحمقاً مستبدّاً برأيك وستخسر كل شيء !


...

وصاحب الهوى مضيّع عمره : هو من لايميّز بين الرجلين ..




جــــــــــهاديّات (31)

هذه تساؤلات من عدّة أخوة "مجتهدين" سألوني فيها على الخاص ..
أنشرها للعامّ لتعمّ الفائدة ..


_ وهي رغم اختصارها لكنها مهمّة جداً ..
وتجعلك تمدّ رأسك قليلاً لتدخل هذا العالم العجيب الرهيب الغريب الجميل :
عالم الحروب الاستخبارات والعمليات الأمنية داخل العمق !


(طبعاً لن تتعلم مثل هذه الأمور جيّداً ..
حتى تدخل بالعمليات الأمنية داخل العمق عملياً ..
أكرمنا الله وإياكم بتنفيذها وأنتم معي في عقر دار النصيرين ..
وبني صهيون) .


...

س 1 : هل هذه العملية كعملية مجرّدة .. مُتفنة من الناحية الأمنية ؟!
نعم هي كنظرة لعملية أمنية ..
"بغض النظر عن اللعب المخابراتية فيها ..
وبغض النظر عن الأهداف وتأثيرها"


نتكلّم عن عملية أمنية داخل العمق مجرّدة كتنفيذ ..
جيّدة نوعاً ما من نواحي :
أ . سرقة السيارة للتنفيذ لكن له شروطه وخصوصاً بمدن الكاميرات !!
ب . التلثيم .
ج . سرعة التنفيذ نوعاً ما .


...

لكن ... !!

أ . السيارة التي سرقوها ركبوا فيها لم تكن مفيّمة ..
فلم أعرف كيف لم يراهم ولاحتى شرطي مرور .
ملثّمين يسوقون سيارة !!


_ فإن قلت لي : كم أنت مثبّط أيها العبد الغريب ..
ألا يمكن أن يكونوا تلثّموا قبل التنفيذ ؟!!


جيّد معناها يا حبيب ..
(حبيب : كلمة لاذقانية نقولها عند الاستهزاء أصلها الاستهزاء بالنصيرية) .


معناها الكاميرات لقطت صورهم كلها .. فكيف أخذوا السيارة وكيف وكيف ..
فكيف ما لاحقوا صورتهم من وقت انطلاقهم بأنظمتهم الأمنية ..
بمدينة مثل باريس ..


_ قد لاتفهم عليّ جيّداً ..
لكن بعملية صغيرة لم نلقي لها بالاً (شرحت الاسباب بلقاء لي على يوتيوب)
كعملية رياض الأحمد ..


درسنا المدينة كلّها بغوغل وبالاكتشاف العملي .. من أجل الكاميرات .
ولم نجد إلا منطقة في أول نفق ..
مدة السير فيها بسرعة 30 كم دقيقة واحدة ..
وهذه كانت مدة التنفيذ فقط !!


هذا بمدينة صغيرة عاديّة .. فما بالكم .. ب بــــــاريس !!!

....

ب . الان هم تلثموا بغض النظر كيف ؟!!
لما نزلوا من السيارة وبدأوا بالعملية في وسط باريس !!
هل يعقل أنه لم يتصل أحد حتى ولابشرطي مرور !!!!!


_ أحد الأمور التي كنا نريد تنفيذذها بالبلد مركز حوالات لرامي مخلوف ..
كان يعيقنا بالتنفيذ وجود دورية شرطة مرور دائمة عند نقابة المهندسين ..
هذا باللاذقية كيف بباريس !!!!


....

ج . صوت اطلاق الرصاص !!!!!!
يعني بوسط باريس يوجد ساحة رمي للعسكر الفرنسي ..
فمتعودين على صوت إطلاق الرصاص !!!!


_ إحدى نقاط ضعف هذه العملية الأمنية هي عدم استعمال الكواتم ..
ولعلها مقصودة من الجهة الاستخباراتية المنفذّة ..
لنشر الرعب أكثر وخصوصاً أن هناك كان مصور بالصدفة !!


...

د . الشباب سرقوا السيارة عنوةً .. وهم ملثمين أو بدون تلثيم ..
ثم نزلو ونفذّوا بخمس دقائق !!! بوسط باريس ..
بإطلاق نار بدون كواتم بعاصمة الكاميرات !!!


_ ثم هم رجعوا وقتلوا الشرطي المصاب .. بأي عقلية هذه كانوا !!

كنا لما ننّفذ نسابق الثواني والله ..
لئلّا نكتشف أو يلحقنا دورية أمن .. ونحن باللاذقية فكيف بباريس !!!!


_ ثم هم رجعوا وأجهزوا على الشرطي وركضوا للأمام ..
ثم رجعوا وقالوا هذا انتقامنا لنبيّنا بصوت عالي ليطلع بالكاميرا يبدو .
التي ركّزت على الشرطي كأنها تنتظر أن يقتلوه !! ولاأعرف كيف عرفوا !!


فكيف يفعلون هذا ..
وهم يجب أن يسابقوا الثواني وهم في وسط باريس !!!
...


هـ . أخطر مافي العملية سيكون هروبهم ..
يعني هم تركوا السيارة في مكان ونسوا فيها الهويّة !!
هذا يدلك على احترازهم الأمني ..
فبالعادة من ينفّذ لايأخذ مايدل على شخصيته ..


فلو عمل حادث سير مثلاً ..
ولم يستطع الحراك وكشفوا معه السلاح يخرب بيت من معه !


_ فحملهم للهوية أمر يدلك على اخترازهم الأمني وسط باريس ..
لئلا توقفهم دورية مثلاً ويطلبون هويتهم ولايعطونها فتصير عليهم مشكلة ..


لكن الغريب أن ينسوا هويتهم بالسيارة !!
لعلها متل الحذاء اللي كان أمام السيارة (انظر للفيديو) !! .


....

هذه نقاط هامّة مختصرة وسريعة ..
وقد شغلت عنها أخيراً فكتبتها على عجل اعذروني ..
لعلّي أكمّلها صباحاً إن شاء الله .







جــــــــــهاديّات (32)

ومن دناءة ولدان الجهاد اليوم وانحطاطهم :
أنهم حتى بتطبيلهم بمايظّنون أنها عملية جهاديّة في فرنسا !


_ كان همّهم الأكبر فيها المدح بجماعاتهم ..
نكاية بخصومهم من باقي الجماعات !


‫#‏جهاد_2015‬


جــــــــــهاديّات (33)

رحم الله جيلاً دفع عمره وشبابه وترك دنياه المفتوحة له من أجل الجهــاد ..
الذي تقتاتون به الآن .. مالاً وسيارات وطعاماً وسنيكرزاً وسلطاناً !



هذا الجهاديات يحتاج عقول..

ويحتاج أن تكون قرأت لي من قبل ولا تأخذه مجرّداً..

لتفهمه بحقّه !



ففيه كثير من المتشابه الذي سيتبعه من في قلوبهم مرض ..

ابتغاء الفتنة وليلبّسوه وليجتزئوه وليحوّروه ويحرفون كلمه عن مواضعه!


جــــــــــهاديّات (34)

ما أسهل أنك عندما تخسر حكماً حكمت به الناس استبداداً..

باسم الرئيس المفدى ..

والحزب القائد للدولة والمجتمع !

و.. و..

بحيث كان أي شخص ينتقد الرئيس وأحكامه .. يُسجن!

...

فما أسهل عندما تسقط وتخسر حكمك..

وتجد أن هذا لن يفيد في استمرار استعبادك للناس..

وللقطيع الذي كنت تحكمه باسم الثورة ومواجهة الاستعمار والصهيونية !!



_ وهذا سهل.. فما عليك إلا أن تأخذ أحكام الدين مجردة مجتزأة مفرّغة !

باسم : تطبيق الحدود وشرع الله !!!

_ فهذه وربي أربح لك وأثمر وأفيد!!

حيث مجرد الكلام هنا عنهما ..

تستطيع أن تكفّر صاحبه ولا أحد يجرؤ أن يردّ عليك ..

بل وتستطيع أن تقتله .. لا تسجنه !

( كنت من قبل فقط تسجنه والكل يتكلم عليك ولا يعجبه حكمك..

أما الآن فسيقولون ماشاء الله :

انظروا كم هو يحب الله وحريصٌ على تطبيق حكمه !)

....

....

فبالنتيجة أمتي تحولت..

من "قطيع" يُحكم باسم الثورة وتحرير فلسطين ..

لـ "قطيع" يُحكم باسم تطبيق شرع الله وإقامة دولة الإسلام !!

وهذا وربّي أصعب ! ..



فما فهموه اليوم عن دولة الإسلام وتطبيق شرع الله وهو فقط :

تطبيق الحدود وقطع اليد والرجل والصلب والذبح و ..

(انظر فقط لنفسك الآن.. مجرّد أن تسمع لفظ دولة الإسلام أو تطبيق الشرع :

فأول ما سيخطر ببالك : هو الذبح والقتل والصلب والشوي و .. و .. !!!

فهذه نظرتنا اليوم لله.. ولشرع الله !!!

ولو قلت .. يخرج لك أغيلمة من ولدان الجهاد ويقول لك :

تطبيق حدّ أفضل من عبادة ألف سنة!!!

أو إقامة حد من حدود الله خير من مطر أربعين ليلة !!

أو ... أو ...

....

.....

على كلٍّ ..

أذكّرك أنك يحتاج أن تكون قرأت لي من قبل .. لتفهم هذا البوست ..

ولا تأخذه مجرّداً ..



_ وسيأتي يوم وتكتب أمتي ما يكتب لها هنا ..

وبالأخص دروس السيرة النبوية .. بماء الذهب !

وتعرف أنه : تباً لنا من قوم .. مثّلوا دين محمد !

...

شرع الله سبحانه لا يقيمه إلا من تجرد من هواه..

وتزكّت نفسه ..

وعرف رسالة الجهاد بسموّها وبحقيقتها !

_ راجع دروس السيرة النبوية .. لعلّك تفهم عليّ !



جــــــــــهاديّات (35)

يقول :
أنا يا أخي ولله الحمد أصبحت أشكّ بكل شيء ولا أثق بأحد !!!


..

الهدف يا أخي مما أعلمك هنا :

أن تميّز بين كل شيء ..
(المُفسد والمصلح والحق والباطل والناصح والمفوّش والعميل والخائن !)


لا أن تُشكّك بكل شيء ..
فهذا يدمّر أي أمّة وأي جهاد .. !
..


كلمتين مختصرتين .. لكن معناهما عظيم !


جــــــــــهاديّات (36)

أنعي أمّة .. لم تأخذ علمها بهذه الأمور إلا من ..
أفلام كرتون (كونان ومابعرف ايش) !!!
ثم تقول .. نحن أمّــــة محمّد !!
_ هلّا فقط كلفتم خاطركم وعرفتم من نبيّكم فقط !!!!
لا أقول لكم تخصّصوا بهذه الأمور وتعمّقوا بها ..
فهي أهم مافي هذا الزمان وأساسه : حروب الاستخبارات وحروب العقول !
_ أقول فقط أقرأوا سيرة نبيّكم بحقها (كأضعف الايمان) .. ثم أنتسبوا له !!
...
تباً لنا من قوم .. مثّلوا دين محمّــــد والله !!!!

جــــــــــهاديّات (37)


لكــــــــــــــــــــــن !!
ومن نعم الله وفضله ..
أنّ الجيل الذي يُحضَّر هنا .. والذي من ضمنه شباب ناشئون (العشرينّون) .
(رغم أنهم هلكونا ويُتعبونا ‏‎ لكن نصبر عليهم فهذا واجبنا)
إلا أنّهم هم من سيقود الأمّة بعد أجيال .. شاء رؤوس الضلال أم أبوا ‏‎ .
...
وما يكتب لكم هاهنا بإذن الله ..
هوأحد مراحل المنهج الممهّد للطائفة المنصورة .. التي اقترب ظهورها نوعاً ما !
_ تلك الطائفة التي ستملأ الأرض في آخر الزمان ..
عدلاً ورخاءً وإعماراً .. كما مُلأت جوراً وظلماً وفساداً !
...
‫#‏أمل‬ .. ‫#‏تفاؤل‬ .
‫#‏مقالات_نديم_بالوش‬ .



(الفكرة نبّهني عليها أحد الأخوة على الخاص والذي أنعش همتي )

جــــــــــهاديّات (38)



أيها الأخوة انا لاأعلم الغيب .. وأنا بشرٌ تفترّ همتي ..
ويأتيني الشيطان لُيثنيني فأقول أحياناً وماذا يفيد مثل هكذا كلام !!
...
إلى أن يأتي إخوةٌ ويكلّموني على الخاص قائلين :
يا أخي أنت لاتعلم ماذا تفعل بأمر الله كلماتك ..
هي توعّي جيلاً واسعاً بإذن الله .. الكلام يفعل كذا ويفعل كذا ..
نحن نعلّم الأطفال ونمشي على كلامك .. دروس السيرة غيّرت جيل كاملاً ..
دروس الخرب الأخطر غيرت تربية جيل قادم ..
نحن ومثلنا الكثير على الأرض نتابعك لكن لانسنطيع نعلّق خشية ممن حولنا .
استمر أخي استمر ...
.....
....
.... الخ !
...
فيعلم الله .. يعلم الله .. أني تدمع عيني لما أقرأ هذا !
وتصبح همّتي تعانق السماء ..
وأنفض عني غبار الفتور الذي ينتابني أو اليأس الذي يحاول أن يدخل قلبي ..
...
فيا إخوة ..
أنا بشر ولا أعلم الغيب ..
وهكذا كلام يحفّز همتي ويقوّي عزيمتي .. التي لن تتوقف بإذن الله ..


وسنبقى بإذن الله على العهد ..
وسنحيا على المنهج إلى أن نموت عليه بإذن الله !
ربّنا أفرغ علينا صبراً وثبّت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين !
...

جــــــــــهاديّات (39)



وأجمل مايعجبني هم "المجاهدون " ..
الذين لايكتشـــــــفون !!!
خطأ جماعاتهم وأنّ جماعاتهم يجب أن تكون غير مقدّسة !
_ وأنّ الأخطاء موجودة إن لم يتمّ التنبه لها ..
ستقصم ظهر الأمة والجهاد كله وليس جماعتهم فقط ..
وأنها ستؤخّر نهضة أهل السنة لعقود و ... و ...
...
لايكتشفون كلّ هذا ..
رغم أنك تكون قد بحّ صوتك قبل هذا ..
وفني جسدك وصُرفت عيونك وأنت تُفهمهم من قبل وتوعيّهم ..
إلا بعد أن ......
يخلعوه من منصبه ..
أو يفعلوا مالايعجبه .. أو يفضّلوا أحداً عليه أو .... ‏‎ !!! ‏‎ !!!
...
فتبّاً لهم و"لصحوتهم" هذه ..
‫#‏دين_الأهــــــــــــوا ء‬ !
...



جــــــــــهاديّات (40)


غلمانٌ ولدان ..
أو خبثاء عملاء ..
أو أغبياء سفهاء ..
يتحكّمون بمصير أمّـــــــــــــــــــــة كاملة !
...
هو حال أمّتي اليوم .. !
...




جــــــــــهاديّات (41)



هـــــــــــــــــــامّ !
(مُلحق لــدرس السيرة النبوية رقم (51) )
‫#‏وقفات‬ مع قتل كعب بن الأشرف ..
...
إلى من يستعمل قصّة كعب بن الاشرف ليسوق الأمّة إلى مايريد !
أو ظننتَ أنّ الله سيُعدم الخير بهذه الأمّة ويتركها لوحدها !!
أو ظنت أنْ تخدع أمّة محمّد ويتركها ربّها ..
دون أن يُعريك ويُظهر غباءك أو جهلك أو خبثك أو عمالتك .. للناس !
خسئتَ وتَعِست وشاهَ وجهك وخاب مسعاك ..
فإنّها أمّـــــة محمّد .. وهو من تكفّل بها !
فأما زبدك فيذهب جُفاءً وأمّا ماينفع الناس فيمكث في الأرض !
...
فمن هؤلاء ..
من ردَّ (ملبّساً على الناس أو متصهوداً يريد أن يهرب من الحق)
ردّ على الدرس الأخير بدروس السيرة النبوية : (الذي رابطه أول تعليق) .
_ فقال هل هناك دليل أنّ كعب بن مالك هجا النبيّ قبل بدر ؟!!! ‏‎ !!
النبي .. قام بقتل كعب بن الأشرف مجرّد استهزأ به !!!
...
سبحان الله ..
هو كان يمدحه قبل بدر يبدو .. وبعد بدرٍ هجاه !! ‏‎ ؟!! .
لن أُناقشك في هذا يا أحمق .. يا متصهود ..
_ النبي قتله بعد حوالي ثمانية أشهر من بدر ..
وما زال في هذه الشهور (وهذا ثابتٌ مثبّت) يهجو النبي ويتهجم على أعراض المسلمات !
- بل ويسافر لمكّة ويقيم الاجتماعات مع أرباب قريش ..
ويتآمر على رسول الله ..
_ وما قصيدته المشهورة :
(طحنتْ رحى بدرٍ لمهلك أهله .. ولمثل بدرٍ تستهلّ وتدمعُ) .
التي قالها بأحد اجتماعاته مع أرباب قريش بمكّة ..
(ثابتة مثبّتة أيضاً ياحمير المتصهودة ‏‎ )
إلا قصيدةٌ واحدة صغيرة من كثير من القصائد !
_ هذا واحد ‏‎ .
....
ثانياً :
النبي صلى الله عليه وسلم ..
قتل كعب بن الأشرف لأنه هجاه مو ؟!! ‏‎ .
_ ((كما يقولون هذا للناس مُجرّداً مُجتزأً مُفرّغاً من ظروف القصّة وحيثياتها ..
حسب مايوافق هواهم ومصالحهم .
يُحرّفون الكلم عن مواضعه ..
ويلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب !!!
وبهذه الطريقة يسوقون الأمة لما يريدون .. جهلاً أو غباءً أو اختراقاً !)) .
_ طبعاً أكيد من أجل هذا قتله ‏‎ ..
فيبدو أنّ كعبُ بن الأشرف هو الشاعر الوحيد الذي هجا النبيّ ؟؟!!!!!!
....
هناك عشرات الشعراء الذين هجوا النبي يا إخوة ..
بل كانت العرب كلها تهجوه ..
فلماذا لم يقتلهم كلهم .. أو بالأقل يقتل أكابرهم ؟!!!!
_ إن كان إبن عمّه ... !!! : (أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب) ..
كان يهجوه ‏‎ !!
بل كان يؤذيه كثيراً بالشعر والهجاء والاستهزاء ..
لدرجة أن ردّ عليه حسان بن ثابت (من شدة أذاه) في قصيدته المشهورة :
ألا أبلغ أبا سفيان عني .. مغلغلةً فقد برح الخفاء !
هجوت محمدا فأجبت عَنْهُ .. وعند الله في ذاك الجزاء !
(سنأتي أيضاً لسبب ردّ حسان على بعض أكابرهم إن شاء الله) .
فهل عجز النبي عن الوصول إليه يعني ؟!! ‏‎ ..
أم تركه لأن عنده واسطة لأنه قريبه يعني ؟!!!!
_ هل أُعدّد لكم الشعراء الذين هجوه : فقط من وصلنا خبره منهم ؟!!!!
...
فملعوم أن عدد الذين كانوا يهجونه .. كبير !!
وكان يستطيع قتلهم بعمليات خاصّة لو أراد ..
كما قتل : سفيان بن خالد الهذلي وسلام بن الحقيق ..
في عمليات اغتيال خارجية لجهازه الاستخباراتي الخاصّ .
_ لكن لم يكن ليعطي هؤلاء الهاجين أهميّة أو قيمة إلا لثلاث :
1- رجلٌ له قيمته وتأثيره ومسموع الكلمة في قومه ويؤثّر بهم .
2- رجل له قيمته وتأثيره ويريد أن يرهب بقتله قومه (كعب بن الأشرف) .
3- رجلٌ وصل إليه (بطريق عام ولم يكن يقصده له) ولم يتب
(وصل إلى الكثير وتابوا فعفا عنهم) .
...
الان ستقول لي جملتين وتردّ علي :
الأولى : يا أخي العمليات الخاصّة تحتاج جهد كبير ومجهود ..
وماذا (سُيلّحق النبي ليُلّحق) ؟!!
وهو اختصّ هؤلاء بعمليات خاصة خارجية لعظم خطرهما !
_ والجملة الثانية في ردّك :
ستقول: هو قتل ابن الأشرف ولم يقتلهم ..
لأن قتل كعب بن الاشرف أسهل فهو قريب له أما أولئك فصعب !!
...
...
أنا الان فقط سأعيد جوابك ‏‎ ..
لكن بشكل أدق ومؤطّر وعلمي ..
_ جوابك الذي ستجيبه فطرتك لكن الكلاب الخبثاء من علماء أو أمراء لك :
(الذين أصنافهم اليوم : أغبياء ..
أو وجدنا آباءنا على أمّة وإنا على آثارهم مقتدون ..
أومخترقون ! .. إلا من رحم ربي)
يهوّدانك او ينصّرانك او يُمجّسانك !
_ سأعيد لك جوابك بشكل أدق .. فجوابك هذا هو عين ما أرنو إليه !
وهو أصل الحـــــــقّ .. وهو فطرتك السليمة لكن يلبّسها عليك هؤلاء الخبثاء !
...
فكعب بن الاشرف يا عباد الله ..
قتله النبيّ لأنه كان من اليهود الساكنين بقربه ..
وقد تحدثت عن تفاصيل هذه الأمور في دروسي السيرة من الدرس (42-51) .
وفيها كلام مهمّ جداً يجب أن تقراه وإلا لن تفهم عليّ ولن تعرف الحق !!
_ وسأنقل لك الان من الدرس الأخير بالسيرة النبوية ..
وهو حادثة مقتل كعب بن الأشرف :



* سابعاً (وهي الأهـــــــــمّ على الإطلاق !!) :
قول الصحابيّ : (وقد خافت يهود لوقعتنا بعدوّ الله ..
فليس بها يهودي إلا وهو خائفٌ على نفسه !!!)
_ هذه الجملة تختصرّ لك كل هدف العملية .. ... .... !!
..
وكل عملية لاتحقّق مثل هذا الهدف لدولة ناشئة ..
برأيي ستضرها أكثر مماتنفعها بكثير .. ولايجب أن تفعلها أبداً !!
_ على الأقل أن كعباً ظلّ يهجو النبي ..
ويقع في أعراض المسلمات سبعة أشهر بعد بدر ..
فلماذا لم يقتله إلا وقتها ؟!!! :
السبب يا سادة أن هذه العملية حقّقت هذا الهدف :
(وقد خافت يهود لوقعتنا بعدوّ الله ..
فليس بها يهودي إلا وهو خائفٌ على نفسه !!!)
لأنها أتت بعد بدر والانتصار الرهيب فيها ..
ومابعدها من فرض هيبة النبي على الدول المجاورة له ..
ثم عمليته الاستخباراتية الناجحة على عير قريش رغم تغيير طريقها !!
(الدرس السابق) .
..
ولولا تحقيقها لهذا الهدف :
(وقد خافت يهود لوقعتنا بعدوّ الله ..
فليس بها يهودي إلا وهو خائفٌ على نفسه !!!)
لما فعلها برأيي بهذا الوقت رسول الله صلى الله عليه وسلّم !!
..
فهذه العملية بطريقتها الاستخباراتية المُتفنة ..
والتي جاءت بعد عمل استخباراتي رهيب بعير قريش ..
هو من حقّق هذا الهدف (بإذن الله) ..
_ الهدف الذي لولاه لما فعلها النبي في ذلك الوقت .
_ فما فَرْضُ الهيبة وجَعْلُ كلَّ يهوديٍّ خائفٌ على نفسه ..
إلا لشعورهم بقوّة وتمكّن الجهاز الاستخباراتي الأمني لرسول الله ..
وبيده الطولى !
_ وأنه قادر على الوصول إلى كل شخص فيهم ..
وحتى إلى قريش وقوافلها أينما ذهبوا ..
..
السؤال هنا : ؟!!
هل حقّقت شارلي إيبدو هذا ؟!!!!!!
أعرفتم لماذا قلت لكم :
أخذنا الرسم والشكل وتركنا المضمون !!!!
(فريق) .
_ أو ما أخذنا من ديننا إلا أنه دين المحبّة والكلمة الطيبة ..
واليهودي والزبالة ولو ضربك كفّ على خدّ أعطه خدّك الثاني !!!
(الفريق الآخر) .
_ وما تتعلمه هنا هي حقيقة هذا الدين يحقّه ..
الذي لن يفقهه والله ولن تقوم الأمة إلا ..
أن يتعمّقوا بالسيرة بحقّها .. ويدرسوا هذه الدروس فيها !! *
..



إنتهى الاقتباس ..



.......
.......
ثالثاً :
فقط أريد أسألك سؤال الان سيغير لك تفكيرك كله ..
لماذا قتله النبي بهذه الطريقة (التي ظاهرها غدر) ولم يقتله بالطريقة التقليدية ؟!!
أليس هو النبي الذي قال : ما كان لنبيّ أن يومئ !
وذلك بحديث سعدٍ بقصّة ابن أبي سرح إذ قال :
لما كان يوم فتح مكة اختبأ عبد الله بن سعد بن أبي سرح عند عثمان ..
فجاء به (كان قد أهدر دمه) حتى أوقفه على النبي فقال:
يا رسول الله بايع عبد الله ..
فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثاً كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث ..
ثم أقبل على أصحابه فقال :
أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا ..
حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله
فقالوا: ما ندري يا رسول الله ما في نفسك ..
ألا أومأت إلينا بعينك ؟! قال:
إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين !!!
_ خائنة الأعين :
أن يومئ بعينه ما يدلّ على أنّه يضمر بقلبه غير ما يظهره للناس !
....
كيف لمثل هذا النبيّ أن لايفعل هذا (إيماء) ..
لرجل هجاه وأذاه كثيراً حتى أهدر دمه بالاسم ..
وبحادثة أُخرى لرجل أيضاً آذاه وهجاه أن يقتله "غدراً" ..
وتكون العملية بتوقيعه ؟!!!
_ كيف هنا لا يومئ بعينه مجرد إيماء ..
وكيف هناك يرضى بقتله بتلك الطريقة التي ظاهرها مكرٌ وخداع وغدر ؟!!!!!
...
إذاً ... !
اعرف يا عبد الله لو عشت السيرة كما أعلمك إياها بحقها كأنك فيها ..
أنّه صلّى الله عليه وسلم تقصّد قتله هو (التوقيت والمكان والمجتمع) .
وبهذه الطريقة (اغتيال بعملية خاصّة استخباراتية) .
_ فهل ياترى قتله بهذه الطريقة لأنه كان خائف منه مثلاً !!!
لماذا لم يذهب ويحاصره ويحاصر قومه كما فعل مع بني القنيقاع ؟!!!
أو بالأقل لماذا لم يرسل له حمزة ليبارزه ..
وهو صيّاد الأسود مجندل الفرسان فالق هامات الأبطال ؟!!
...
قلت لك عش بالسيرة ستتغير حياتك وتفكير كلّه !!
فعندما تعش بالسيرة كما لو أنّك فيها !!
وقتها ستفكّر بهذا ولابدّ ستسأل نفسك هذه التساؤلات ..
وعندما تعرف أجوبتها .. ستنقلب حياتك كلها .. وتغير السيرة وقتها تفكيرك !
_ يا سادة ماقتله صلّى الله عليه وسلّم بهذه الطريقة ..
إلا لأنه يريد قتله بهذه الطريقة فقط .
لأن قتل مثل كعب بمثل هذه الطريقة كان سيحقق الرهبة لجهازه الأمني ..
الذي وصل لقريش وقوافل قريش حتى عندما غيّرت طريقها !
كما شرحت منذ قليل ..
_ ومعلوم أن الجهاز الأمني في الدول ..
هو من يفرض استقرار الدول ويثبّتها !!!
فأصبح معروف بعد هذه العمليات التي كلّلتها عملية كعب بن الاشرف ..
أن محمّداً يمتلك جهاز أمني قادر مقتدر يلاحق قريش وكل تفاصيلها ..
ويصل لأي شخص يريده قائد الجهاز العامّ : محمّد صلى الله عليه وسلم .
...
فهل برأيك أن أقول أن قتل كعب بن الأشرف لأنه هجى رسول الله !!!!!!!
هكذا مجرّدة مجتزأة مفرغّة وأسوق الناس على أساسها ..
لأبرر حمق مايحدث بفرنسا على الأمّة كلها ؟!!!!!!!!!!!
أليس هذا تحريف للكم عن مواضعه ..
أليس هذا : ويللون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وماهو من الكتاب ..
أليس هذا : ويؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض !
_ يأخذون مايهوى فؤادهم من القصّة ويتركون تفاصيلها ..
فويلٌ بشريعتهم للمصلّين .. ولاتقربوا بدينهمُ (دين الأهواء) الصلاة !
(الذين هم عن صلاتهم ساهون - وأنتم سُكارى)
...
وإن منهم فريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وماهو من الكتاب ..
ويقولون هو من عند الله وماهو من عند الله !
ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ..
_ يحرّفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظّاً مما ذكّروا به !
....
....
رابعاً :
يقولون لك هذا حسان بن ثابت كان يردّ عليهم ويهجوهم ..
والنبي يشجعه و .. و ..
_ وهذا ما يستعمله الصنف الثاني من الذين يسوقون الناس..
ويلبّسون عليهم دينهم ليسوقوهم بعاطفتهم كما يريدون : قوموا وهبّوا !!
..
الان ..
لماذا حسّان بن ثاب كان يردّ عليهم ؟!!
_ حسان بن ثابت ردّ أيها الأخوة لأن زمانهم ذلك هو زمان الشعر على الاطلاق !
زمانهم كان يموت شاعر كمداً إن لم يستطع أن يجاري من هجاه !!
(هذا الشاعر النميري مات كمَداً لما لم يستطع أن يردّ على جرير ببيته :
فغضّ الطرف إنك من نُميرٍ .. فلا كعباً بلغت ولا كلاباً !)
أنه يعرف كم ستهتّه الناس لعظم أهمية الشعر عندهم وقتها !
_ بل كان أحد اهمّ معجزات القرءان الكبرى هي .. بلاغته !
بل إن الله سبحانه مُنزِل القرءان أنزل أكثر من آية يتحدّى بها العرب ..
أن يأتوا بمثل هذا القرءان .. بل بسورةٍ منه .. بل بآية !
فهم أهل البلاغة والفصاحة ..
فبذلك الزمن كان من أهم معايير القوّة على الاطلاق ..
والتي ينصت لها العرب كلّهم وينتظرونها هي الشعر !
...
والشعر المهمّ والذي تدين له جزرة العرب كلّهم ..
وستهتم به وبالردّ عليه وبالمجاراة بينه الشعراء فيه ..
إنقسم عندهم وقتها إلى قســــــــــــمين:
إمّا شاعران مشهوران يهجوان بعضهما .. فوقتها تُنصت العرب كلّها وتنتظر أشعراهما !
أو قبيلتان تحاربتا فتنظر العرب وقتها أشعارهم التي تمجّد قومهم وتذمّ الخصوم ..
...
وكان نبيّنا من الصنف الثاني ..
فحربه مع قريش وقريش سيّدة العرب وقتها ..
ومهوى الشعراء كلّهم (سوق عكاظ للشعر) .
ولو أن النبي ترك الردّ عليهم ولم يردّ أحد من المسلمين على أشعارهم ..
لكان ضِعفاً كبيراً .. وسيسبّب نفوراً كبيراً عند الناس !!
لهذا كلّـــــــــــــــه .. سكت النبي عن الشعر الذي كان يهجو قريشاً بل وشجّعه !!
رغم كراهيته له لئلا يقولوا شاعر !
...
بينما لو كان شاعراً مهمولاً صغيراً أو كانت قبيلة مهمولةً صغيرة !
أكان اهتمّ له صلى الله عليه وسلّم ؟!!!
أعطيكم مئات الشعراء لم يهتم بهم صلى الله عليه وسلم ..
حتى وصل إليهم (بطريقة عادية أثناء الفتوح ) ولم يتوبوا !
_ فهل رأيتم حسّان بن ثابت يجوب الجزيرة العربية ..
يبحث عمن يشتم النبي ليردّ عليه ؟!!!!
هو بذلك يرفع قدره ويعطيه قيمة وأهمية أصلاً !!
وهذا أمرٌ واضحٌ جلّي حتى عقلاً ..
....
فردُّ النبي كان على من يستوجب الردّ عليه ..
لأنه برده إما سيزجر غيره :
(شارلي إيبدو كانت تطبع 40 ألف نسخة هي تطبع اليوم 5 مليون نسخة ‏‎ !!!
وطبعاً أول عدد فيها بعد العملية كانت صورة النبي على الغلاف الرئيسي !!!!
ولاتعليق ... إلّا أمةٌ مخدوعة موهومة !! )
....
عقلاً !!!
هذ الكلمة التي سقطت سهواً أو عمداً عن أمّتي ..
وعجبت والله لحالهم .. !!
لو إيران توظّف في اليوم واحد رسّاماً يستهزأ بالنبي ماذا سيكون حالكم ؟!!
كل يوم تطلعوا مظاهرة يعني ؟!!! ولاتقتلوهم كلهم ؟!!! !!!!
ولا كل يوم تغيروا صورة بروفايلكم ؟!!! !!
....
أي دولة في العالم تستطيع ..
يا قطيع الأغنام المنتسب لأعظم عبقرية عرفها التاريخ : محمّد !
_ أي دولة تستطيع أن تسيّركم كما تريد وكيفما تريد ..
وتطلع عليكم وتفاوض على اسمكم بتخوّيف العالم منكم ..
وأنتم تقولون : مــــــــــــاع مــــــــــــــــاع !!!
أهذا دين محمّد ؟!!!!!
أهذه سيرة محمّــــــــــــد !!!!
إيـــــــــــــــــــــــ ــــــــــهٍ يا أمتي إيـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــه !
سيأتي يوم وتكتبين كل حرف هنا بماء الذهب وتقولين صدقنا فلان ..
وغشنا الجميع !
....
أما نظرتم لمسيرة الشيشان بالأمس ؟!!!!
مسيرة مليونية لنصرة النبي !!!!!
_ وبدأ الحمير ووالله أظلم الحمير والله ..
بدأوا الله أكبر الشيشان الأعاجم يدافعون عن النبي وأنتم قاعدووون ..
الله أكبر .. هبوووا قومووووا !!
_ الشيشان‏‎ !!
لك من أيقظ الشيشان الان ؟!!!! ‏‎ !!!!!
_ من حرّك هذا القطيع الان وهو نائم منذ عشرين عاماً !!!!!
أكيد المخابرات الروسية :
(التي هي الان مستنفرة بشكل جنوني بالشيشان ..
بعد العمليات التركية قصدي الجهادية ‏‎
في الشيشان وداغستان التي ظهرت فجأةً وتوقفت فجأةً ويا سبحان الله ‏‎ ) .
المهم ..
فأكيد هذه المخابرات لم تقدر تسيطر على المتظاهرين ..
(انظر الصورة المرفقة !!) .
....
لا يا حميــــــــــــــــــــر !!
هؤلاء قطيع سيق بتوجيه خفيّ من المخابرات الروسية نفسها ..
تقول لأوروبا جيرانهم بهذا الوقت الحسّاس بالذات لأوروربا ..
وخوفها من الأسلمة ومن "الإرهاب" ..
وعلاقتها المتوترة مع روسيا والحرب بينهم ..
هذا الوقت الذي ترسم به خارطة جديدة للكرة الأرضية ..
فتقول لهم روسيا بهذه المسيرة المليونية ‏‎ !! :
هؤلاء بدوننا .. ســــــــــــــيُفلتون ‏‎
عليكم ونحن من نحاربهم بسوريّا ؟!!
_ لكن .... !
أمــــــــــــــــــة مخدوعة موهومة مستجحشة مستحمرة مستبهمة !
إلا من رحم الله .. ومـــــــــــــا أقلّهم !
..
نعود لموضوعنا :
فردّ النبي كان على من يستوجب الردّ عليه ..
لأنه برده إما سيزجر غيره ..
_ أو ردّ عليه ..
لأنه لو لم يردّ عليه كان ضعفاً كبيراً وسيُنفّر العرب منه وقتها ..
كما شرحنا وبيّنا قبل قليل !
.......
.......
.......
أمّتــــــــــــــي !
إن شئت اكتبي هذا الكلام بماء الذهب وعلقّيه !
لكن هذا الكلام ليس لتعلقيّه ..
بل لتصحي وتفكري لحالك وكم أنت بعيدةٌ عن دينك الحقيقي !
_ وما رسالتي لك هنا إلا لتفهم دينك بحقه وتفهم سيرة نبيّك بحقها ..
وتنفض عنك غبار ذلك الدين البالي الذي علّموك إياه !
...
وكتبه الغريب ..
...
افهموا هذا الدرس كاملاً غير مجتزأ ..
ولاتقتطعوا منه .. لتأخذوا مايوافق هواكم منه !!!
وهذا من أفتك أمراض أمتنا اليوم ..
وأوصلوه لكل مسلم .. فستسألون عنها أمام الله !
(الصورة المرفقة لمظاهر الشيشان المليونية لنصرة النبي ‏‎ !!
(رابط درس السيرة النبوية الأخير عن عملية مقتل كعب بن الأشرف )
...



جــــــــــهاديّات (42)



إن لم تضع كل الاحتمالات في عقلك ..
عن أي شخص وعن أي فعل وعن أي جماعة ..
وتُغلّب (في زماننا هذا) إساءة الظنّ عن تحسينه ..
ثم تفكّر وتقارن وتَحسِب بفطنة وذكاء .
فأنت مغفّل أحمق متصهود حمار تساق كالأنعام !
...
لكن بالمقابل :
إن شككت بكل شيء وبأي شيء هكذا بدون تفكير ..
ونفيت أيّ صدقٍ وإخلاص ..
فأنت أحد ثلاث :
1- أحمقٌ لاعقل له ولا فطنة ولا فراسة .
2- خبيث تريد تهرب من الجهاد وتكاليفه بهذه الحجّة .
3- عميلٌ تريد توهين الأمّة !
....
أعيد لك جزء من جهاديّات (35) :
رسالتي لك هنا ..
أن تميّز بين كل شيء ..
(المُفسد والمصلح والحق والباطل والناصح والمفوّش والعميل والخائن !)
لا أن تُشكّك بكل شيء ..
فهذا يدمّر أي أمّة وأي جهاد .. !
..
انتهى الاقتباس .
....
تفكّر جيّداً بهذا ..




جــــــــــهاديّات (43)


...

الأخوة ..
هذه الدروس كلّها (إنعاش - جهاديّات -الحرب الأخطر ... الخ .)
ودروس السيرة النبوية بالتحديد ..


تحتاج قراءة أكثر من مرّة ودراسة وتركيز عميـــــــــــــــق ..
وتفتيش بين الأحرف ووضع نفسك مكان الكاتب و ...


أكيد مو الرياضيات أهم منها (بأهميتها) ..

..

ستتعب وترى نفسك بالجامعة أو بالثانوية ..
لكن ..
ومانيل المطالب بالتمني ..


_ إنها أمة .. مخدوعة !
تريد أن تيقظها !


وهنا يبان الحــــــــــــبّ !

...

(كنّا عبد الله نقرأ بالسرقة حتى من عائلتنا بالبيت لئلّا يحاربونا ..
أنت تقرأ علماّ دُفِع عمره من أجساد القوم وأعمارهم وشبابهم وأهليهم !!!) .


وقلت لك في جهاديّات (33) :
رحم الله جيلاً دفع عمره وشبابه وترك دنياه المفتوحة له من أجل الجهــاد ..
الذي تقتاتون به الآن .. مالاً وسيارات وطعاماً .. وسنيكرزاً ‏‎!


...


جــــــــــهاديّات (44)



أشدّ مايُعجبني من ذكريات في تعاملنا مع ولدان الجهاد هو :

الولد الغلام صاحب الهوى ..
"المفعوس" "الممعوس" في صغره .. المُحتَقَر من كل من حوله !
لدرجة أنّه كان يعضّ على أصابعه من غيرته وحقده ممن حوله ..


والان .. لمرضه ونقصه ..
يريد بكل سبيل أن يُظهر نفسه عالماً فقيهاً بكل شيء كل شيء .
ويعيش يقتات من أخطاء الآخرين وهو يتتبّعها !


...

تراه يفوش ويُخّرف هنا ..
ثمّ ينسى ما قال .. ثمّ بعد فترة يقول كلاماً معاكساً تماماً لما قال .


_ وإن نبّهته عليه وذكّرته به ..
يبدأ يلبّط ويبلعط ويشبّط ويدور ويدوخ ويدوّخ من حوله ..
ثم لما ينحشك .. يبدأ بالشتم والصراخ وينهي المجلس بقتال !


...

وتراهم لايخرجون من صفحتك وهم يقرأون كلّ حرف ..
وهم يقولون .. هل يراكم من أحدٍ ؟!! ‏‎ .


ثمّ إن سألهم أحد يقولون : هذا منظّر ‏‎ .. هذا شرّنا وابن شرّنا ‏‎ .

...

هذا مجرّد أن تناقشه .. فأنت مفغّل ..
لأنه سيضيّع لك عمرك وحياتك ووقتك ويميت قلبك !


هؤلاء كالمرض .. لايترك صاحبه حتى يقتله !

هؤلاء لهم فقط : فأعرض عنهم وقل لهم في أنفسهم قولاً بليغاً !

...

ولدان الجهاد .. أنتم زبالة الأزمان !
ستعيشون صغاراً وتموتون حُقاراً وستدوسكم الناس في المحشر ‏‎ .


جــــــــــهاديّات (45)

شيخي .. أستاذ أستاذي (بالأمور الأمنية) .. من دلّني على هذا الطريق .

أسامة .. أبو زبيدة وأبو محمّد .. أبو أحمد تفتافة .

...

اسألك بالله الذي خلقلك لو تستفيد من العبد الفقير بحرف واحد ..
أن تدعو لهم بسجودك ولو مرّة واحدة .. !


فهذا من حقّهم عليّ ..

..

الأول والأخير قُتلا .. الذين بالنصف مأسورا من حوالي 15 عام !

جــــــــــهاديّات (46)

سأجعل هذا البوست على العام لعلّه يراه الشيخ القنيني ..
وسأعمل له تذكير بالتعليقات .


....

بالنسبة لموضوع القنيني ..
أنا مارددت عليه إلا بتعليقات خفيفة قلت لعلّه يصحو ..
ثمّ وجهته إلى دروس السيرة النبوية التي تُعطى !


_ لأني أصلاً ردّدت عليه وعلى غيره وبيّنت المنهج كاملاً ..
في هذه الدروس المهمّة جدّاً والخطيرة والعظيمة !
والتي لو انتشرت بالأمّة ستغيّر حياتها كلّها بإذن الله ..
(ماشاء الله على كاتبها شيخ ورع تقي الله يحميه ..
مشان الرياء مو مشان شي تاني !! ‏‎!!)


...

هو ردّ عليّ بردّ يدلّك على تخبّطه وضيعانه !
فقال : ابن سلول قال نتن حمارك وليس نتنك ‏‎ !!!


فانظروا إلى لعبهم بعقولكم يا ناس ..
ولو أخذت القصّة بحيثياتها وعشت بها كما أعلّمك ..
لعرفت لو أنه قال له نتنك لكان أرحم ..


...

فالقصة كما جاءت في الصحيحين ! :

أن النبي مرّ وهو راكب حماراً بمجلس فيه عبد الله ابن أبي بن سلول ..
وأخلاط من المسلمين والمشركين عبدة الأوثان واليهود ..


فنزل ودعاهم إلى الله عز وجل ..
وذلك قبل وقعة بدر (هذه مهمّة سنتوقف عندها في النقطة القادمة) .
وكان قد عزم على عيادة سعد بن عبادة ..


_ فقال له عبد الله : لا أحسن مما تقول أيها المرء ..
فإن كان حقّاً فلا تغشنا به في مجالسنا ..
وذلك قبل أن يظهر الإسلام !!
ويقال: إنه خمر أنفه لما غشيتهم عجاجة الدابة .. (وضع يده على أنفه !!!)
وقال: لا تؤذنا بنتن حمارك.


_ فقال له عبد الله بن رواحة : والله لريح حمار رسول الله أطيب من ريحك .
وقال عبد الله : بل يا رسول الله أغشنا به في مجالسنا فإنا نحب ذلك .


...

فتثاور الحَيّان وهمّوا أن يقتتلوا فسكنهم رسول الله ..
(هذا ما وضّحته لك من حال المدينة بدروس السيرة النبوية ..
فراجعها فهي والله مهمّة جدّاً ..
ولو عقلتها ودرستها وتعمّقت بها بحقّها لايلعب أحدٌ بك بعد ذلك بإذن الله)


_ قال : ثم ذهب إلى سعد بن عبادة .. فشكى إليه عبد الله ابن أبي !
فقال: ارفق به يا رسول الله فوالذي أكرمك بالحق لقد بعثك الله بالحق ..
وإنا لننظم له الخدر لنملكه علينا فلما جاء الله بالحق شرق بريقه .


إنتهى .

.....

فياليته قال له بينه وبين نتنك ولم يفعل هذا !!! :
وضع يده على أنفه والمجلس ملــــــــــــــــيء بالناس !!
من كل أصنافهم الموجودون في المدينة وقتها : يهود مشركون مسلمون !
وقال له يا هذا لاتؤذنا بنتن حمااااارك !!!


_ فلما ردّ القنيني قال لي : قال له لاتؤذنا بنتن حمارك وليس نتنك ‏‎ !!!
ولا أدري ما أقول ؟!!


_ يعني أقول : ياشـــــــــــــــــــارل ي إيبدو ..
ارسموا رسول الله بأحسن صورة واظهروه كله بنور ..
وضعوا تحته حمار تخرج منه رائحة نتنة ..
ورجل يُغلق إنفه من رائحته وحوله ناس كثير !!


فسنترككم ..
أما إن رسمتم النبي نفسه واستهزأتم به فوقتها سنقتلكم ‏‎!!!!


هكذا يقول ..... إياد قنيني !!!!

_ ولا شو دكتور ؟؟!!!!!
(أرجو أن لاتقصّ وترقّع وتجتزأ وتحوّر وتدلّس .. وتتفكر بنفسك مليّاً)


....

ثم ردّ علي وقال :
(وهذا كان قبل بدر .
ولذلك كتبت في التعليقات أن ابن سلول كان أوقح قبل بدر ..
ثم لما عز شأن الإسلام ما عاد يجرؤ على الأذى !!)


يعني ما أدري ما أقول بتدليسه هذا ؟!!
كما قلت لكم بدرس مقتل كعب .. هم يقولون كلام الفطرة ثم يخالفونه !!


_ أنت تقول سكوت النبي رغم عظيم استهزاءه به ..
كان قبل ضرب الرأس ضربةً قوية ..
رغم أنه كان في عهد مدني ومع ذلك سكت عنه !!!!!


فعلام تشجّع الان لمثل هذه العملية ..
(وقد شرحت سلبياتها سابقاً في مقال :
رأيي في عملية فرنسا : http://justpaste.it/franceN)


أعُزَّ الاسلام اليوم ؟؟!!!!!!

....

وطبعاً لاننسى وضع المدينة كلّها وحيثياته وتشعبّاته ..
وخطط النبي فيه بالنسبة لكل مكوّناته ..
وقد شرحتها بدروس السيرة أيضاً بشكل مفصّل مبيّن !


...

وحتى قول القنين في ردّه : هذا قبل بدر !

فيه تدليس ..
فلقد قال ليخرجن الأعز منها الأذل بعد بدر ..
(يقول قنيبي هذا مو تصريح !!!!
على كل حال شارلي أيبدو لايصرّحون أنه النبي بكل رسوماتهم !!!)


_ وأوردت لكم في الدرس (54) قصة هذا اللعين الذي تهجّم على النبي ..
فتركه أيضاً وشرحت الاسباب وهذا قبيل غزوة أحد بساعات !


....

هو بأبي هو وأمّي لم يسامح ابن سلول يا دكتور !!
كما يقول العلمانيون الجدد وأصحاب دين (الاسلام دين المحبّة) ..
عبّاد الدرهم والدينار والمصالح !


لكن بالمقابل كلامك أنت خطأ أيضاً .. والله أعلم بنيّتك !

وخصوصاً أنك لما كانت مصلحتك بالهجوم على الدولة ..
قلتَ كلمة مناقضة تماماً لتوجّهك الان :
لو كانوا ابن سلول فكونوا لهم كالرسول !!


_ هو لم يسامحه .. هو قاس المفاسد والمصالح ... يا دكتور !!
وديننا كلّه يقوم على المفاسد والمصالح .. وخصوصاً بالأمور الجهادية !


....
.....


على كل حال لما ردّدتُ عليه بالتعليقات الخفيفة ..
وجّهته لدروس السيرة النبوية ..


وأوجهكم أنتم أيضاً إليها وأُعيد لكم :
لو عقلتها ودرستها وتعمّقت بها بحقّها لايلعب أحدٌ بك بعد ذلك بإذن الله ..
وستغيّر حياتك وتفكيرك كلّه ..
وتبني جيلاً بالأمة هو من سيمّهد للطائفة التي ستأتي بآخر الزمان ..
ولاتغرّنكم سحابات الصيف .. فإنها ستزول !


_ وأخصّ من الدروس أليكم في موضوع شارلي إيبدو :
الدرس (51) من السيرة والدرس (53) من السيرة ومُلحقه .
والدرس جهاديات (41) ..


...


جــــــــــهاديّات (47)

تعلّم أخي المستجدّ بالجهاد :

1- أني عندما أخدم شخصاً أو جهة معينة بعملي بشكل متكرر ..
وهو مفترض أن يكون عدوّي اللدود ..


فالأمر عند تكراره ..
يستحيل أن يكون مجرّد غباء .. الأمر يعني أكبر من هكذا بكثير !


...

2- أحدث وسائل دورات القيادة اليوم ..
للسيطرة على أهل بيت موظفي شركة أهل منطقة .. الخ .


أن تتفق مع رأس عدوّ لك ولهم ..
وتجعله يرفع شعار أنه يريد أن يستأصلهم .. وتأتي أنت وتخلّصهم منه ‏‎ !


- منها هذا الرأس يكبر عند اتباعه ويسوقهم اكثر كما يريد ..
ومنها يدعمك أتباعك وأهل المنطقة بدون أي تفكير لأنّك المخلّص ‏‎ ..


...

3- عندما تريد أن تنهي عدوّ لك منتشر بأراضيك كلها ..

فإنّ الطريقة الأذكى والأسهل ..
أن تجمعهم في بيت واحد بحجّة التخطيط لحربك ..
ثم تقدّس صاحبه بآيات وأحاديث لتُغلق أي تفكير ..
وتتخلّص من كل من يفكّر أو ينقد بالتهمة الأسهل : عميل !


والفكرة الأهمّ بذلك أن يكون صاحب البيت عميل لك ..

- وبعد أن تجمعهم .. أُحصــــــد ‏‎

_ عالسيرة فقط ..
شو أخبار مراكز التجنيد "التي كانت علنية" في دول العالم !!
للذهاب للدولة والنصرة بسوريا ‏‎ ؟!!


الجواب ببساطة :


أُغلقت ..
لأنه انتهى وقت الزرع .. .. وحان وقت الحصاد !



جــــــــــهاديّات (48)

الأحمق : هو من لايعترف بوجود الخطأ .. ودائماً عنده تبريرات !
أليس الله جعل أول شرط للإصلاح : وآخرون اعترفوا ..
بذنوبهم !


جــــــــــهاديّات (49)

واعلم أنه حتى فتورُ همّتك .. وتثاقلُ نفسك ..
هي خيرٌ لو أحسنت التعامل معها !


_ فهذا الفتور وهذا التثاقل .. سيورث في نفسك هَمَّاً وفي روحك خنقاً ..
وسيجعلك تعرف الفرق بين حالك ..
عندما تكون في همّة عالية وعلاقة جيّدة مع الله ..
وانشراح صدرك .. ونور وجهك ..
وسرورك الذي ستنشره حتى لمن حولك من أهلك ورفاقك ..


وبين حالك وقتها !

...

وهذا ماسيزيد تمسكّك لاحقاً بأنك تحتاج لحياةٍ مع الله .. فلاتيأس !
فإن من أعظم مداخل الشيطان التيئيس .. بحجّة الذنوب .
فهي كالفوشان .. بحجّة الأمل والتشجيع والتحريض !


ودائماً خذها قاعدةً لك :
اجعل تقصيرك دافعاً لك للإنتاج لاحقاً .. لا دافعاً ليأسك !




جــــــــــهاديّات (50)

ودائمــــاً :
إياك أن تبدأ كل مرحلة جديدة بعد فتور وتثاقل ..
بغير ركعتين في جوف الليل (ولو قبل الفجر بعشر دقائق) ..
مع بكاءٍ تغسل به قلبك بحرق الدمع .. كما يفسل الكلور الأوساخ !


وإلا .. فلن تُفلح وستفشل بالمرحلة .. ويزداد بالتالي يأسك !



جــــــــــهاديّات (51)

واحذر _رحمك الله_ من صاحب كلمة حقّ .. لايقولها إلا :
في زمن الرخاء (وعدم المسائلة) !!
أو عند تضارب مصالحه معهم .


#‏دين_الأهواء


جــــــــــهاديّات (52)



وإني لما أرى كيف يوصل الله كتابات ..
عملت "وتعمل" جموع وجماعات على منعها من الوصول ..
بكل طاقاتها : إتهاماً وتخويناً وتنفيراً ومحاربةً وقتلاً و .... الخ !


- أوقن بإن الله ناصر منهجه .. ولو بعد حين !
فاصبر فإنما هو ماءٌ يشقّ صخراً ..
أمرٌ لايُعقل ببدايته .. لكنه يهدّه (بأمر الله) بآخر الأمر ..



جــــــــــهاديّات (53)

وإن أدرت أن تصل ..
وأن لاتضيع وتحتار .. ولايخدعنّك أحد .. ولاتساق من قبل أحد !
وتتذكر ايات الله وسيرة رسوله في كل لحظة وموقف تمر بكّ ..
فتعمل مثلها .. فلاتضيع ولايسوقك أحد ..


_فإنّ أول خطواتك ..
أن تعيش السيرة كأنك فيها ..
فمعلوم أنك لما ترى موقف مشابه لموقف عشته سابقاً ..
فإنّك تتذكره فوراً وتتعلم منه ؟!!


...

وأن تقرأ الاية كأن الله يكلمك بها أنت وكأنك تنزل عليك ..
فطبيعي أنك ستذكرها لما يمرّ موقف يشبهها تماماً !


ولاترى نفسك إلا تقول :
ربنا يقول كذا أو رسوله فعل كذا .. في مثل هذا الموقف .





جــــــــــهاديّات (54)

من أكثر مايعجبني بولدان الجهاد المتصهودة ..
تقول له قد يكون هناك خلل أو أختراق في هذا المكان يا أخي ..
(إعلام مثلاً ) ..

يقول لك لا يا أخي :
كيف يخترقون اعلام الدولة الذي يشرف عليه قيادة الدولة ؟!! ‏‎ .. !
...

صحي نسيت .. استغفر الله ..
... صلّى الله عليهم وسلم .. !!

...

هل عرفتم معنى كلامي :
المتصهودة هم مطيّة العملاء ..
ولايستطيع عميل تدمير أي جماعة إلا عن طريقهم ..
فهم والله أخطر !

..

(طبعاً أنا لاأعرف من الأخ صاحب حساب (تيم) )




جــــــــــهاديّات (55)


وإن أمّة بدأ بها عدوّها ببابا عمرو ثم الرمل الفلسطيني (في اللاذقية) ..
بدأ بها (سأطرح النقاط بشكل مختصر جداً) ..
بحصار المنطقة شهوراً وتجويعها قليلاًً ..
وتركهم براحتهم ليشعروا بحلاوة الحرية ‏‎ ..


وبدأ الممعوس المفعوص المدعوس يتزّعم ويتصدّر ‏‎

وبدأت بينهم الخصومات التي هو من زرعها بينهم ..
(وإلا لماذا أخرج صيدنايا ومشاكلها للشام ؟!!!
اقرأ ويكلكس صيدنايا : Justpaste.it/wiki-saydnaya
يتغير كل تفكيرك وتفهم كثيراً من الأمور !!) .


ثم أرسل لهم من يفوّشهم ويفوشّهم ويفوّشهم ‏‎!!
فأمّنوه وأمّروه .. وخوّنوا الأمين الحريص عليهم وهاجموه واسقطوه ..


(في ليلة اقتحام الرمل قال أحد السفهاء للجزيرة الخبيثة ..
قالت له كيف يترككم النظام .. قال لها لايجرؤ على دخول الرمل ‏‎..
تاني يوم كان فاتحهم ..... وبمعنى .. نعم كان فاتحهم فتح)
والتفويشات من أنّ عندهم مئات الروسيات والبكيسيات ..
و .. و .. و .. الخ .


......
......


ثم لازال عدوّهم بعد 4 اعوام من حرب متواصلة معهم !
مازال يستعمل معهم بـ 1000 نقطة في سوريا ..
نفس المبدأ تماماً ... !!! .. !!!!!!!


...

لهم وربّي قوم .... لايرضى الحمار والله أن يتشبّه بهم ...

.....

واللهم نصرك .. ‏‎.. والذي وعدت ‏‎ !!!!!!

وهبووووووووووووووووووا ..
وجبهتنا منصورة ودولتنا تتمدد وزئير الأحرار على معامل الكفار ..
وياجيش الاحرار تقدم ..


....
....


أمـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــا آن ؟!!!!!!!



جــــــــــهاديّات (56)

وسأختم رأيي في ذبح الأقباط مختَصِراً ..
لمن لايفهم إلا بالملعقة .. !
أو لمن يفهم مايريد ويترك مايريد :


أقول :
اقتلهم .. اشرب من دمهم .. ... .... .
لما تحقّق بذلك مصلحة معتبرة كبيرة جدّاً مقابل مفسدة قليلة أو معدومة ..
أو يكون هناك ردعٌ زاجر لهم .. أو ... !


_ وإياك أثناء هذا أن تدع أحداً يلعب بك .. فيسيّرك ويسيّر فعلك لمصلحته !

فيكون كل فعلك :
(المأخوذ من أصل شرعي معتبر لكن مقصوص ومُجتزأ ومدلّس ووملبّس !)
في مصلحة من يُفتَرض أنّه عدوّك !


..

راجع دروس السيرة للعبد الفقير إن أردت أن تعرف منهج نبيّك بحقه !


جــــــــــهاديّات (57)

أكيد الصليب والكفر لاينتظر حجّة ..
وأكيد بشار ما ناظر على تجربتي :
(التي لم يتمّ مشروعها الكامل وقُتلت ببدايتها ..
والذي لوتمّ لغيّر وجه المنطقة كلّها بإذن الله نصراً لأهل السنّة)
فأكيد بشار ما ناظر على تجربتي ليضرب كيماوي ‏‎ ..


و .... و ..... و ..... الخ .
...


لكن هل لما قال النبيّ صلى الله عليه وسلم لوفود العرب ..
التي جاءته بالحديبية !
أنه لايريد أن يحدث أي ضرر لأصنام البيت العتيق ..
وهو يريد العمرة فقط .. !!
(هو نفسه من كان يتسلق على عليّ ويؤذي أصنامهم قبل الهجرة)


...

أليس الأحرى أن تقول له يارسول الله وهل قريش تنتظر حجّة لتحاربك ؟!!
هي حاربتك وكنت مأموراً بالعفو والصفح حتى .. عنهم ؟!!


....

هذا مثل صغيـــــــــــــــــــر !!
فتفكّر واصحى يا مسلم يا سنّي ..
واعلـــــــــــــــــــــ ــــم :
أنه لاحلّ لنا والله إلا بدراسة سيرة نبيّك والتعمق بدروسها بحقها ..


.......

وعلى هذا ..
بالغد إن شاء الله سأكمل دروس السيرة أكثر من التعليق على الأحداث ..
لأن هذا حقيقةً ماينقصنا ..
وهو أهم من التعليق على الأحداث التي كتبت فيها مايكفي ..
لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد !



جــــــــــهاديّات (58)

ولمن يظنّ أني أقول أن المفسدة هي أنهم سيزدادون شراسةً بحربهم ..
هذه مفسدة صغيرة .. فهم أصلاً حقدهم قبل هذه العمليات ..


لكن المفاسد التي أقصدها وكثيراً ما أوضّحها بكتاباتي ..
فلذلك لم أوضحّها كثيراً الان ..
هي مثل خدمة عدوّي وإنقاذ ايران والنظام و فعل مايريده عدوي بالضبط ..
وعدم تفكيري بمصالح العمل ومفاسده عليّ ..
و التحالفات والاعداء و ... و .... و ..... .


...

وسلمولي على عين ... الاسلام ‏‎ ..... يا مخدووووعين !!
مو على أساس بقيان بعض الجيوب ونحرّرها ‏‎ ..
(وتحديتكم أن يحرّروها في الكثير مما تحديتكم به) ..
وعلى مطار دير الزور .. (كذلك تحديتكم به)
وعلى كملة العدناني : صبّحوهم في بغداد !!!!!
وعلى كلمة الشيخ البغدادي نفسه :
من الان فصاعداً لن نترك أرضاً مسكناها !
(مع اختلافي معهم بهذا حتى ..
لكن فقط لتذكيركم بالكثير مما وعدوكم به وكان فافوشاً ..
ومع ذلك تقديس عجيب لهم وصهودة أعجب !!!!!
على الأقل قولوا هم أخوة لكن قد يخطأون .. وقد يخترقون .. وقد .... الخ ) .


...

لن تفهم عليّ حتى تراجع سيرة نبيّك بحقّها ..
ودروس السيرة التي تنشر على الصفحة الخاصّة




جــــــــــهاديّات (59)

...

قصّة اسلام خالد .. الكل يعرفها أليس كذلك ؟!!!
لا أنتم لاتعرفونها .. !


نعم انتم كالعادة لاتعرفونها .. بحقّها !

وها هنا بعض العيش بها والتعمّق ..
سأذكر بعضه هنا ريثما نصل لها بدروس السيرة إن شاء الله ..


...

عجبت لقول النبي لخالدٍ ..

مجندل الفرسان وعبقري العرب ..
وأحد أهم المخططين العسكريين على مرّ التاريخ ..
وأحد الذين أسسوا مدارس عسكرية مازالت مبادءها تدرّس ليومنا هذا !


_ فعجبت لتذكّر النبيّ له والسؤال عنه بالتحديد أولاً :
(هذا دليل جديد لذكاءه المبهر بأبي هو وأمّي وانتقاءه للرجال) ..


_ والأعجب أنه لم يقل لأخيه لماذا لم يسلم خالد ؟!!
ألا يخاف أن يضعه الله في النار .. ‏‎ !!!
ألا يريد الجنّة والحور .... الخ


بل قال له : أمثله جهل الاسلام ؟!!!!
وأخوه قال له (انظر لصيغة كلامه) :
لم أرَ أعجب من ذهاب رأيك عن الاسلام وعقلك عقلك !!!


...

ولاحظ يا عبد الله من طبيعة النفس البشرية ..
أنّ كل شخص يُعجب بالأمر ويى فيه القوّة والذكاء حسب الأمر الذي يهواه ..
يعني صاحب الرياضيات يرى القوة والذكاء ويُعجب بالمدرسة ..
التي تكون برعت بالرياضيات وعلومها ..


وكذا صاحب علوم البرمجة يرى القوة والذكاء ويُعجب بالكليّة ..
التي تكون برعت بالبرمجة والكومبيوتر وعلومهما !


وخالدٌ رضي الله عنه صاحب حرب وذكاء رهيب لم تعرفه العرب ..
بل قلبَ معارك كاملة لصالح قومه (أُحد) ..
فمثله يرى القوة والذكاء ويُعجب بالمدرسة التي تكون برعت بهذا !


_ ولولا أنّه كان مُبهَراً بذكاء النبي في هذا ..

والأهــــــــــــــــــــ ـمّ لولا أنّ النبي كان يعلم بانه مُبهَرٌ بهذا ..
(فكر بها ‏‎وانظر الفراسة بالناس وعلوم الرجال !)
لما خاطبه بمثل هذا الخطاب ..


والأهـــــــــمّ :
أنّه رغّبه بأنه سيجد مكاناً لممارسة هوايته وبراعته وعبقريته عندهم :
قوله : (ولقدمناه على غيره ) ..


بماذا يقدّمه .. يصير شيخ يعني ‏‎ ؟!!
وهو متأخر كثيراً بالاسلام وقبله أعلام بهذا المجال ..
وهو معروف أصلاً أنه قليل الحفظ ؟!
والأهم أن هذا الأمر هناك أهمّ منه بآلالف المرات لمن يريد أن يقيم الدول !


...

فتفكّـــــــــــــر لعظم عقل هذا الرجل .. فوقتها ستعشقه بحقّ !
ولن يثنيك احدٌ عنه ..
وسترفع رأسك به بحقّ في جامعتك في كليتك بين رفاقك ..
فوالله لو كان بزماننا ..
لكان أعلم الناس وأذكاهم .. ولكان عندنا كل العلوم بقوتها !


فكّر كم كان يهتمّ بالمثقفين بالأذكياء ..
كيف يضعهم في مكانهم يعطيهم فرصهم ..


كيف يرسلهم لكوباني ليحرقهم هناك .. !!!

فكّر ب .... ب .... الخ .

...

وهذه نص رسالة أخيه إليه كاملةً :

بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد :
فإني لم أر أعجب من ذهاب رأيك عن الإسلام وعقلك عقلك .. !
ومثل الإسلام جهله أحد ؟!!
وقد سألني رسول الله عنك وقال: أين خالد ؟!
فقلت: يأتي الله به ..


فقال: (مثله جهل الإسلام ؟!!!
ولو كان جعل نكايته وجده مع المسلمين على المشركين كان خيراً له ..
ولقدمناه على غيره !!)


فاستدرك يا أخي ما قد فاتك .. فقد فاتتك مواطن صالحة !

......

كان لازم خالد بن الوليد يكون بزماننا ..
من أجل أن نرغّبه بالاسلام .. ‏‎


برأيي لو كان بزماننا ..
لفضّل أن يعتنق البوذية وعبادة البقر (وعقله عقله) يمكن ..
على أن يعتنق ديننا نحن .. الذي ندّعي أنه الاسلام !!


_ تباً لنا من قوم ... مثّلوا دين محمّد .. والله !

وقلت لكم وأقول :
لاتنسبوا أنفسكم وأفعالكم لهذا النبي وارحموا اسمه ..
إن لم يكن من أجل أن لاتشوّهوا صورته كنبيّ ..
فبالأقل أن لاتشوّهوا صورته كأعظم قائد محنّك عرفه التاريخ والله !


...

ولاتعليــــــــــــــــــ ق !!


جــــــــــهاديّات (60)

http://justpaste.it/jihad60

جــــــــــهاديّات (61)

يحتاج .. نسكافيه مو قهوة .

قاموا وهاجوا وماجوا وراجو وشنّعوا واستهزأوا وخوّنوا وحلّلوا ..
على سجن حلب بسبب تغريدتين للمحيسني وقنيني و .. الخ .
أنهم وصلوا الى الطابق الثاني وأنهم حرروا 90% من السجن ..


فبدأوا بالاســــــــــتهزاء والتخوين والتشكيك و ... و ... و ... الخ .

...

لكنهم لمّا الان ..
حتى مصور الجزيرة يصوّر في نفس مكان جون كانتلي بالضبط !!!
والذي قال فيه في إصدااااااار رسمي من الدولة (وليس تغريدات) ..
قال بالحرف :
المعركة انتهت تقريباً ..
وإن كل ماتسمعوه من الاعلام عن خسارات بكوباني كذب !!!


_ سبحان الله .. !!

هـــــــــــــــس ... لاحـــــــــــــس ولاحسيس .. !!
نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحـــــــــــــــد ؟!!


....

هنا قام وارج وماج وحلّل وخون وحذر وتفكّر ..
بل وأمر غيره بالتفكير والانتباه من قادة جماعة مخالفيه وأنهم يلعبون به ..


وهنا ... ‏‎ :
إن لم يأتي أحد له بالسيرة سكت .. وسكت .. وسكت ..
وهو ينظر إليك نظر المغشي عليه من خوفه أن تذكّره ..
وإن ذكّرته .. بدأ بالتبرير واللصق والنسخ والقص والترقيع والتشقيع .. !!


...

ألا هو دين الأهـــــــــــــــــــــ ــواء !!
ألا هم المتصهودة .. ألا هم المتصهودة .. ألا هم المتصهودة ..
ألا هم .. مطيّة العملاء والخبثاء !


ألا .. وهل يدمّر الأمّة .. مثلهم ؟!!!!!!!

جــــــــــهاديّات (62)

مسائيات ..

عبد الله .. أيها الأخ الموجود داخل عمق الطواغيت ..

تعلّم جملتين :
1- اصدق الله .. يصدقك !


2- واعلم أنّ لعبتنا .. مافيها بـــــــــــوظ .. !

وقد تضيّعك كلمة أو استهتار بحذف صورة !

(بوظ : كلمة لاذقانية بالابهام ..
للتوقف وأخذ النفس بلعبة الركض عند الاطفال) .


...

واعلم أنه والله لايخيف الطاغوت مثلك ..
واعلم أنّ تعلمك لدورات العمليات الأمنية داخل العمق وتطبيقها ..
أصعب بمليون ألف مرّة من جهاد الجبهات .. ولايستطيعه إلا الرجال !


جــــــــــهاديّات (63)

لفتة :
استفد من بوستاتك القديمة ولاتحذفها !


...

نعم لاتحذف هذه البوستات ..
بل على العكس برأيي أن تعمل عليها جولة سريعة ‏‎ ..


_ سواءً من كنت فيها تمجّد قادة من الجيش الحرّ ..
وكنت مستعد ان تقتل شخصاً بناءً على كلامهم .. و تسلّمهم حالك ومالك !
وكم كنت تبكي للالتحاق بهم .. وكم كانوا عظماء بعقلك ..
ثم هم الان في أوروبا وأنت الان تشتمهم ‏‎ ..


_ أو الجولاني (الغلام) ..
وقد كنت مستعد أن تقتل شخصاً بقوله لك أنه خائن أو عميل أو مرتدّ .. الخ ..
ثمّ هو الان عندك : المنشق العاصي العميل ... الخ (نفس المرض) ..
وأنت الان تشتمه ..


_ أو البغدادي ..
وقد كنت مستعد أن تقتل شخصاً بقوله لك أنه خائن أو عميل أو مرتدّ .. الخ
ثم هو الان عندك الخارجي اللئيم العميل ... الخ .. وأنت الان تشتمه !


(لاحظ أنه لابدّ لك دائماً في مراحل تطّورك الفكري :
من تهمة العميل لخصوم فكرك .. دون تبيّن أو قرائن واضحة ..
يستطيع تميّيزها فقط أهل الخبرة وليس غيرهم !!) .


...

استفد من مشوراتك القديمة أخي الحبيب ..
واعلم أنك كنت تقف على سراب !
وكنت قد تسفك دماً ظاهراً مسلماً لأجله !!!


فما يدريك اليوم أنّك أيضاً على سراب ؟!!

_ ما رأيك بالمسلسلات القديمة ؟!!
أتذكر كم كنت تشد على أسنانك وتعض على شفايفك ‏‎ ..
كم تضحك على نفسك اليوم عندما تراها نفسها ؟!!


هل تذكر أول ما رأيت جهاز السيناو .. و النوكيا 3310 ..
كيف تراه الان ؟!! ‏‎ .


وعلى ذلك فقِس يا عبد الله .. .. !

...

تقول وما الحل أنت تشكّكنا بكل شيء ؟!! ولاتريدينا أن تجاهد ‏‎؟!!

أقول لك لو تقرأ كل كلامي ولاتتبع دين الأهواء وتكون عبداً له ..
فتجتزأ من كلامي ما تريد وتحوّره كيف تريد ..


لعلمتَ أني لا أريد منك أن تشكك بكل شيء لتترك الجهاد ‏‎ ..
فهذا مايفهمه كل حاقد أو من يريد أن يتهرب من الجهاد ..


_ أأذكّرك ببوستي هذا ؟!!
(وهو غيض من فيض من كلامي ومنهجي) :


((جــــــــــهاديّات (42) ..
إن لم تضع كل الاحتمالات في عقلك ..
عن أي شخص وعن أي فعل وعن أي جماعة ..
وتُغلّب (في زماننا هذا) إساءة الظنّ عن تحسينه ..
ثم تفكّر وتقارن وتَحسِب بفطنة وذكاء .
فأنت مغفّل أحمق متصهود حمار تساق كالأنعام ... !


لكن بالمقابل : إن شككت بكل شيء وبأي شيء هكذا بدون تفكير ..
ونفيت أيّ صدقٍ وإخلاص ..
فأنت أحد ثلاث : 1- أحمقٌ لاعقل له ولا فطنة ولا فراسة .
2- خبيث تريد تهرب من الجهاد وتكاليفه بهذه الحجّة .
3- عميلٌ تريد توهين الأمّة ..


أعيد لك جزء من جهاديّات (35) :
رسالتي لك هنا .. أن تميّز بين كل شيء :
(المُفسد والمصلح والحق والباطل والناصح والمفوّش والعميل والخائن !)
لا أن تُشكّك بكل شيء .. فهذا يدمّر أي أمّة وأي جهاد .. !
انتهى الاقتباس .


تفكّر جيّداً بهذا .. )) .

.......

أنتهى بوست جهاديات 42 ..
(هذا جهاديات 42 وهو بالأصل فيه اقتباس من جهاديات 35) .


......
......


ثم يا مريض ..
لو كانت دعوتي لك كما يقول الحاقدون لتترك الجهاد ‏‎ ؟!!
أما كنتُ تركته أنا من زمن بعيــــــــــــــــــد ؟!!
وأنت ما رأيتَ مما رأيتُ أنا 5% من الصدمات ؟!!!!!


_ لك لو أردتُّ وبرّرتُ لنفسي بعد كـــــــــــــــلّ مافعلوا بي ..
وبعد كل ما عذّبوني أشدّ التعذيب .. وقتلوا أخي أمام عيني ..
وأخرجوني واتهموني .. وكل يوم يتوعدوني ويجنّدون الناس لقتلي ..


لو أردتُّ لنسيت الناس كلها اسم : نديم بالوش .. من عامين للآن .. !
ولكنت الان بأوروبا اسرح وأمرح وأعمل !


.....

وأقول لك آخــــــــــــــراً :

ما يحفظك من الضياع يا عبد الله ..
هو هذا المنهج الذي تتعلّمه هنا ..
وأهم مافيه هو سيرة نبيّك بحقّها .. أن تتعمّق بدروسها !
بالإضافة لبكاء الليل بالدعاء بالسداد .


...
جــــــــــهاديّات (64)

قصة سجّان ..


_ ذاك هو السجّان الذي كان يحرسني ..
لما غدر بي أبو أيمن العراقي .. وقال لهم احرسوه جيّداً فهو خطير ..
وهو مرتدّ وعميل ..


_ ذلك السجّان الذي في آخر فترة بقاءي عندهم (بقيت حوالي الشهر) ..
كان يأتي لي بالطعام خفية ويحنّ علي ..
يقول لي والله قلبي يقول لي بصِدْقِك .. لكن ... !


_ ذاك السجّان الذي كان يقول لي :
لا أعرف ماذا أقول لك (وأنا طبعاً لا أكلّمهم إلا نادراً) ..
إلا إن كنت على حقّ فسينجيّك الله ..
يقولها وهو لايجد لي مخرجاً من القتل المحتوم ..


فهل ياترى فكّر قليلاً بعد أن نجاني الله ..
ليته يكون قد فعل !


_ ذاك السجّان الذي كان يأتي إلي ويقول لي هل تنشد لي هذه الأنشودة ..
ويسجّلها على جهازه .. ويسمعها بينه وبين نفسه دون أن يراه من أحدٍ ..
وإن جاء أمراءه يقوم بشتمي وضربي ..


_ ذاك السجّان الذي حدث نقاش بينه وبين سجّان آخر حول مسائل التكفير ..
فلما احتدم النقاش بينهم وعلا الصراخ ..
وأراد كلّ منهما الفوز على الآخر بأن يأتي له بكلامٍ يقنعه ..
قال له تعال نسأل ... نديم ‏‎ .. !!
فقال له مناظره .. اي تعال نذهب له ... ‏‎ !!


_ ذاك السجّان الذي كان يأتي إلينا وهو يعلم أنّنا مظلومون ..
لكنّه لايجرأ على الكلام .. أو أن يقف في وجوه امراءه ..
فبوجودهم يضربنا ويشتمنا .. ولما تسنح له الفرصة يحنّ علينا ويحنو لنا !


هو نفسه من كان سيطلق على رأسي الرصاص عندما يأمره أبو أيمن ..
وهو يعلم علم اليقين أني ليس كما يقول ‏‎!!


_ ذلك السجّان الذي لما كَثُر التعذيب عليّ ..
بعد ان شلّحني ثيابي عارياً تماماً تقريباً ..
وهو يمرّغني بالوحل وهو يدوس على رأسي ويضربني ..


ويجعلني أأكل الحشيش وأنا أقول ماع ماع ..
وهو من معه يضحكــون ‏‎ !


_ هو نفسه من كان يعذّبني حتى يُغشى عليّ في نفس الجلسة ثلاثة مرّات ..
وهو يقول مات .. يقول له رفيقه ليس بعد !
وكل التعذيب فقط للتسلية وليس لتحقيق ‏‎ ..
ولتفريغ حقد كلاب صيدنايا من جماعة التوت وأبي حذيفة ..


_ ذلك السجّان الذي جعل صحفي بلجيكي نصراني ..
يضربني وهم سويّاً يضحكون ‏‎!!


_ هو نفس السجّان نفسه الذي لما أردنا الهروب بأمر الله ..
قلت لأخي الصغير ربيع الشام..
(الذي عذّبوه كثيراً والتهمة السير مع نديم بالوش .. .. ) .
وهو موجود فليشهد ..
قلت له آمراً :
إن خرج في وجهك احد الأخوة (السجّانين) ..
فإياك حتى أن تدفشه (تدفعه بيديك) فقد يُأذى فهو أخوك ..
أكثر ما تفعله هو أن تعمل نفسك تريد ان ترميه بحجر ليقتلك ..
كي لاتقع بين يديه مرّة أخرى .. .. !


_لاتعجب ..
إنّـــــــــــــــــه ... منهج محمّد !


...

فلو أنّ هذا السجّان سألته نفسه سيقول لها :
يا أخي ومايطلع بيدي .. أنا عبدٌ مأمور !!


هذه الحجّة نفسها التي هو نفسه لايعذر سجانيّ الطواغيت ..
عندما يقولوها له ..
فتجده يقول لهم : لاعذر لكم !!


_ فأقول لك يا عبد الله كذلك :
صدّقني بعد كلّ هذا : لاعذر لك بصهودتك !


ولن تنفعك : قالوا ربّنا إنّا أطعنا سادتنا وكبرائنا .. فأضلّونا السبيلا !


جــــــــــهاديّات (65)

رحم الله زماناً كنا حتى نرى إصدار جهاديّ أو أنشودة ..
نخرب الدنيا ونعرّض أنفسنا للكثير ..


نفسه من تحضره الان أنت بكبسة زر على يوتيوب !!!!!!
بل وبتشجيع الحكومات (من وراء خفاء) ..
نفسها التي كانت تلاحقنا على سيدي فيه خطبة أو أنشودة ‏‎ !!


...

لكن ..... !

كانت أنشودة واحدة أو إصدار "مغبَّش" نراه مربّعات فقط ..
تدفعنا أشواطاً بإذن الله وتعلّق قلوبنا بهذا الطريق بحقّه وصفاءه !


- نفسها من تحضرها الان بانتاج هوليوود ‏‎ .. وبكبسة زر واحدة !!
لكن مع ذلك أخرجت أجيال مخنّثة ممن ينسبون أنفسهم للجهاد ..
صبيان الجهاد وولدانه !
(الصبي لايكون بالعمر فقط ..
فكم من صبيّ بلغ الستين وكم من كَهْلٍ لم يكمل العشرين !)


ساقتهم وفوّشتهم وجمّدتْ عقولهم وصهودتهم لأمراء عملاء أو أغبياء !

...

(طبعاً بغض النظر عن رأيي بالتعلّق بالاصدارات ..
فهي عدى عن التفويش وتجميد العقول ..
فهي وقت الشدّة "التي لاتعلمون بها أنتم إلى الان ‏‎ "
لاتغني عنك .. فلا يغني عنك إلا ... كتاب الله وقتها والله !!
وكلمتي معروفة بذلك : ‫#‏أمّة_الاصدارات‬ ..


لكن قصدي بالبوست .. فكرة لماقلته ببوست سابق :
رحم الله جيلاً دفع عمره وشبابه ثمناً للجهاد .. الذي تقتاتون أنتم منه الان ‏‎ !


تابع لجهاديات 65 ..

سبب هذا الدرس (جهاديات 65) ..
أني الان استمع لإصدار قديم ..
(لأنو مابيدخل براسي الاصدارات الجديدة لا أعرف لماذا ..
وينقبض صدري منها والله ..)


فكنت أريد انشودة ..
(لااستمع لأناشيد كثيراً ولا إصدارات .. يمكن مرة بالاسبوعين)
فرأيت على يوتيوب اسم اصدار .. اقترحه علي اليوتيوب !!!!!!!
(لااستطيع ذكر اسم الاصدار الان أمنياً بمواضيع الاي بي ..
لأني ما زلت الى الان استمع له )


_ فتذكرت فقط ما فعلنا لنحضره نفسه قبل 15 عام !!!

ممافعلنا : أنا استأجرنا فيديو عن طريق شخص ..
وانتظرنا ليفرغ بيت أخ لنا ..
وأتينا بالشريط الذي كان مهرب تهريب ..
وحضرنا الاصدار ونحن يدنا على قلوبنا وننظر يمنةً ويسرة ..
و .... و ... ... !


...

ولاتعليق ..


جــــــــــهاديّات (66)

طرفة ‏‎ :

هذا الشاب Wisam Wisam ..
له قصّة طويلةٌ معي .. ‏‎.


_ كلما أراه أخجل منه ‏‎ ‏‎ ..
هو لايعرفني إلا بـ .. سامر :
الشاب الصايع .. والذي لايهمني شيء سوى الصياعات و .. ‏‎ !!


_ هذا الرجل كان يأتي إلي بالسلاح إلى الشاطئ الأزرق باللاذقية ‏‎ ..
حيث كان يعمل .. قبل بدء الأحداث بعامين حتى ‏‎ !!!


...

وخدمني كثيراً وهو لايعرف عني شيء أبداً .. إلا أني اسمي سامر ‏‎ .
لكن بسبب قوّة الصداقة بيننا !


وأحلى موقف بيني وبينه لما "شخينا تحتنا" ..
لما ظننا أننا كُشفنا بجسر الشغور في 2009 ‏‎ )


_ قدر الله أن يرى صورتي بعد 4سنوات على الفيس ..
فيدخل صفحتي ويعرف عنّي وقتها كل شيء ‏‎ ..


فكانت أول رسالة منه على الخاص لي :
بتحب عيطلك سامر و لا ... نديم ‏‎؟!!!!!!


....

أحلى أبو السوم .. آســـــــــف ولعلّك عذرتني الان .. ‏‎ .
فهي ضرورات العمل الأمني داخل عمق النصيرين ..


(بتعرف لأني كنت .. عميل ... ‏‎ !!)

_ فكلما أرى إعجاب منه على صفحتي أضحك .. ‏‎.
وقررت أخيراً أن أعتذر له ببوست .. ‏‎
(وبنفس الوقت بالبوست فائدة) .







حتى تاريخ 26\2\2015


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, ,

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 AM